#جريدة_الآن عادل الحنيان: معالجة القصور البيئي داخل مركز العلوم الطبية بجامعة الكويت

محليات وبرلمان

260 مشاهدات 0


أكد نائب مدير الجامعة لمركز العلوم الطبية بجامعة الكويت الدكتور عادل الحنيان ان التلوّث، وعلى رأسه التلوث الضوضائي، يؤثر في الاداء التعليمي لمرتادي المركز، معلنا اتخاذ المركز خطوات جدية في معالجة القصور البيئي داخل مباني المركز، فضلا عن مراجعة يومية دقيقة للقراءات الخاصة بالتلوث، لمعالجة اي خلل قد ينتج عن تلوث بيئي.
ولفت الحنيان الى ان المركز ومن خلال موظفين مختصين في وحدة السلامة البيئية راجع ارقام التلوث الضوضائي بمباني المركز، حيث لا تتعدى 35 «ديسيبل» داخل القاعات الدراسية والمكاتب ولا تتعدى 40 ديسيبل بالمرافق العامة داخل المركز، مؤكدا ان هذه الأرقام تجري مراجعتها بشكل يومي، حتى تُعالِج أي ارتفاع في نسب التلوث.
وأشار الحنيان الى ان نسب التلوث تؤثر في مرتادي المباني التعليمية، ومنها في أداء الطلبة، خاصة خلال فترة الاختبارات الدراسية، ما يزيد الحاجة الى معالجتها لتوفير بيئة تعليمية صحية خالية من التلوث والمحافظة على قواعد واشتراطات السلامة البيئية، ما يتناسب واهداف جامعة الكويت وسمعتها.
وعن مصادر التلوث الضوضائي في المركز، قال الحنيان «من ابرزها الاصوات الصادرة عن اجهزة التبريد والتفريغ وانتاج مياه المختبرات وانتاج البخار والكومبريسرات والسخانات المركزية ومضخّات المياه وماكينات التكييف، وكذلك وحدة مناولة الهواء، وغيرها من المصادر الدائمة والوقتية».
ولفت الحنيان إلى أن من التوصيات لحماية الموظفين ومرتادي المركز من هذا النوع من التلوث، تمكن الاشارة الى تخصيص غرفة للعاملين المسؤولين عن الاجهزة تكون مفصولة تماما عن مكان تلك الاجهزة وتزويدهم بحماية الأذن وإلزامهم باستخدامها وتوفير أجهزة قياس الصوت والضوضاء.

تعليقات

اكتب تعليقك