#جريدة_الآن اللواء الصايغ: ضرورة التنسيق فيما بين عمليات المرور والدوريات لحماية مستخدمي الطريق

أمن وقضايا

267 مشاهدات 0


شدد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور والعمليات اللواء جمال حاتم الصايغ على ضرورة التنسيق فيما بين عمليات المرور والدوريات لحماية مستخدمي الطريق، لافتا كذلك الى ضرورة التأكد من صحة المعلومات الواردة في البلاغات كافة والعمل على سرعة نقلها وتبادلها فيما بين الجميع لاتخاذ القرار المناسب حيال كل بلاغ.

وقم اللواء الصايغ يرافقه مدير عام الإدارة العامة المركزية للعمليات بالوكالة العقيد عبدالله العتيقي بزيارة الإدارة العامة للمرور والإدارة العامة المركزية للعمليات بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك نقل خلالها تحيات نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح ووكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام إلى العاملين مهنئين إياهم بالعيد.

وفي الإدارة العامة للمرور، كان في استقبال اللواء الصايغ مساعد مدير عام الإدارة العامة للمرور لشؤون تنظيم السير والتراخيص العقيد يوسف حمدان الخدة وقيادات قطاع المرور، حيث تفقد غرفة التحكم المركزية بالإشارات الضوئية وكاميرات المراقبة المرورية واطلع على الحركة المرورية في الشوارع والطرقات، كذلك تابع عمل كاميرات المراقبة المرورية وكيفية تصوير الطرق وضبط المخالفة وتدوينها، بالإضافة إلى التعرف على اللوحات المرورية المتغيرة والمنتشرة في الشوارع الرئيسية وكيفية عملها لتنبيه مستخدمي الطريق عن الحالة المرورية والتوعية لبعض الأمور المتعلقة بالشأن المروري والسلامة على الطريق.

وعقب ذلك، قام بزيارة إدارة العمليات (قسم العمليات) وتابع توزيع الدوريات الثابتة والمتحركة وآلية التنسيق فيما بينها عملا على راحة مستخدمي الطريق وتأمين سلامتهم.

كما استمع إلى شرح مفصل عن خدمة الـ«واتس اب» التي عمل بها قطاع المرور والعمليات (الإدارة العامة للمرور) لاستقبال الشكاوى والمقترحات الهامة الخاصة بالشوارع والطرق الرئيسية والتعامل معها وفق القانون، وذلك لخدمة الجمهور.

وواصل اللواء الصايغ جولته بزيارة الإدارة العامة المركزية للعمليات إدارة العمليات المركزية (112) وكان في استقباله مدير إدارة العمليات العقيد أحمد العازمي. وقد اطلع على سير العمل واستمع إلى شرح موجز عن كيفية استقبال البلاغات الواردة إلى هاتف الطوارئ (112) وتمريرها وسرعة تبادل المعلومة بين الأجهزة الأمنية المعنية والأجهزة المساندة في الطوارئ الطبية والإطفاء العام لسرعة التنسيق فيما بينهم وتقديم الخدمة على أكمل وجه للحد من أي خسائر في الأرواح والممتلكات عند وقوع أي حادث أو طارئ يستدعي سرعة التدخل.

كما اطلع اللواء الصايغ على آلية العمل خلال عيد الفطر والخطط الموضوعة لفرض السيطرة الأمنية وتأمين سلامة الجميع. واختتم جولته في وزارة الداخلية (مبنى نواف الأحمد) بزيارة غرفة العمليات التابعة للإدارة العامة المركزية للعمليات والتي تختص بمتابعة كل البلاغات الواردة إلى هاتف الطوارئ (112) وتابع خلال الزيارة الإجراءات المعمول بها وآلية العمل.

تعليقات

اكتب تعليقك