#جريدة_الآن أعضاء المجلس السيادي السوداني يؤدون اليمين الدستورية

عربي و دولي

302 مشاهدات 0


ادى أعضاء مجلس السيادة السوداني اليوم الاربعاء اليمين الدستورية فيما تغيب عضو المجلس محمد التعايشي الذي سيعود الى البلاد مساء اليوم قادما من بريطانيا.
وأدى عبدالفتاح البرهان اليمين الدستورية في وقت سابق رئيسا للمجلس السيادي للفترة الاولى التي تمتد لنحو 21 شهرا بموجب اتفاق الترتيبات الانتقالية بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير.
وأصدر المجلس العسكري السوداني مساء امس الثلاثاء مرسوما دستوريا بتشكيل المجلس السيادي الذي يقود المرحلة الانتقالية في البلاد وسيدير البلاد لفترة انتقالية لمدة 3 سنوات حتى إجراء انتخابات رئاسية.
وضم المجلس السيادي من العسكريين بجانب البرهان محمد دقلو وياسر العطا وشمس الدين كباشي وابراهيم جابر فيما اختارت قوى اعلان الحرية والتغيير كلا من عائشة موسى عن كتلة مبادرة المجتمع المدني ومحمد الفكي سليمان عن التجمع الاتحادي وصديق تاور عن كتلة الإجماع الوطني وحسن شيخ إدريس عن كتلة نداء السودان ومحمد الحسن التعايشي عن تجمع المهنيين.
وبناء على اتفاق المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير تم اختيار المستشارة القانونية رجاء عبد المسيح لتكون العضو الحادي عشر في المجلس السيادي.
ووقع المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير السبت الماضي بصورة نهائية على وثيقتي "الإعلان الدستوري" و"الإعلان السياسي" بشأن هياكل وتقاسم السلطة في الفترة الانتقالية.
وتضم هياكل السلطة في الفترة الانتقالية ثلاثة مجالس هي مجلس الوزراء والمجلس التشريعي ومجلس السيادة الذي سيتألف من 11 عضوا من بينهم ستة مدنيين وخمسة عسكريين وسيترأسه عسكري للأشهر ال 21 الأولى بينما سيحكمه مدني لفترة ال 18 شهرا المتبقية وسيكون مجلس السيادة أعلى سلطة في البلاد فيما سيمنح الاتفاق صلاحيات تنفيذية لمجلس الوزراء.
وطبقا للجدول الزمني المتفق عليه بين قوى الحرية والمجلس العسكري فإن الإعلان عن التشكيل الوزاري الجديد سيكون في 28 أغسطس الجاري ويتضمن الاتفاق أيضا تشكيل مجلس تشريعي من 300 عضو يعمل أثناء الفترة الانتقالية.
وقادت قوى الحرية والتغيير مظاهرات شعبية في 19 ديسمبر الماضي ادت الى عزل الرئيس عمر البشير في 11 ابريل الماضي.

تعليقات

اكتب تعليقك