خاص - هكذا علق الكويتيون على حادثة تعدي الشيخ على المقدم

محليات وبرلمان

الآن 1237 مشاهدات 0


خاص -  

انشغلت الكويت اليوم بالمكالمة الهاتفية المسربة والتي جمعت رئيس قسم تراخيص المركبات في إدارة مرور العاصمة المقدم صالح الراشد مع الشيخ عبدالله سالم عبدالله الأحمد والتي تضمنت إعتراض الشيخ عبدالله على عدم قيام المقدم الراشد بإنهاء معاملات مرورية أرسلها الشيخ عبدالله عبر وكلاء له بسبب عدم تضمن الوكالة  لفقرة تسمح ببيع وشراء السيارات الأمر الذي جعل الشيخ يقوم حسب المقطع المسرب بسب المقدم الراشد .

وانتهى المقطع بصوت شخص يقول " لا يشتكي عليك " فرد الشيخ " لا لا أنا قاعد أسجل ".

ولا يعرف من قام بتسريب المكالمة لشبكات التواصل الاجتماعي إلا أن ردود الفعل كانت كبيرة بشكل يفوق الوصف حيث حظي الراشد بتعاطف المغردين والسياسيين والكتاب، وفق الوقت نفسه تم انتقاد استخدام المشيخة بهذه الطريقة .

رصدت ردود الفعل على هذه القضية في شبكات التواصل الاجتماعي .

قال النائب عبدالله الكندري المشيخة ليست فوق القانون في دولة المؤسسات، والسيادة في هذا البلد للأمة مصدر السلطات ولا نقبل أن يهان ضابط أو أي مواطن بسبب التزامه بتطبيق القانون.
‏تحية للمقدم صالح الراشد وكل موظف كويتي شريف يخاف الله ويطبق القانون على الكبير قبل الصغير

وقال دكتور فيصل الكندري الجرأة في شتم موظف عام
‏الجرأة في شتم عائلة الموظف
‏الجرأة في التطاول على القانون
‏الجرأة بالتحزم بقيادات عسكرية
‏الجرأة بتسجيل الاتصال ونشره
‏هنا لا مجال إلا بتطبيق القانون على من تجرأ على كل ذلك لإثبات أننا في دولة قانون وأن الناس سواسية أمامه

وقال المحامي والشاعر سعود السبيعي ‏يُحسب لوزير الداخليه خالد الجراح تفاعله السريع وإستجابته لاي حدث يتعلق بوزارته ويمس المواطن فحسناً فعل بإحالة الشيخ المتنمر الى التحقيق  وفي موضوع آخر انتصر للمواطن محمد عيد المطيري بتسجيل واقعة اثبات حاله ضد مدير التأمينات الذي تعسف بسلطاته

وقال الدكتور حمد المطر
‏إلى المواطن المقدم صالح فؤاد الراشد:
‏إن صح المقطع الصوتي المنتشر والذي فيه إهانة بالغة لك  كقيادي بالداخلية، فإننا كمواطنين نشعر بالإهانة البالغة من هذا "الشيخ" لايمثل إلا نفسه، ونحن جميعاً كمواطنين نطالبك بأخذ حقنا قبل حقك، فلقد ولدتنا أمهاتنا أحراراً

وقال المحامي  مهند الساير ‏للعلم لقب شيخ بالكويت ماله أي مرجعية دستورية ولا له أي قيمة بإستثناء الأمير وولي العهد وهذي دولة مؤسسات رغم أنف الجميع والمواطن الي على حق أقوى من شيخ على باطل وهالتصرف الي حصل مع الأخ صالح الراشد يجب أن يكون عبرة لكل شيخ أو متنفذ يشوف نفسه أعلى من الكل

وقال عضو مجلس الأمة رياض العدساني  أنت شيخ على نفسك مو على غيرك والحالات الإستثنائية لا تكون قاعدة عامة لكن يجب تطبيق القانون لردع مثل هذه الحالات كونها تتكرر، وحنا مو بدولة مشيخة وأي شيخ أو مواطن بمنصب رفيع عليه أن يعرف حدوده، وأقول لكل متكبر أو متعالي: انت شيخ على نفسك والناس لها كرامات

وقال الإعلامي محمد السداني ‏إهانة موظف عام هي إهانة للدولة بمؤسساتها، والتمترس خلف المشيخة والألقاب زمن ولى وانتهى فدولة "الدستور" لا يمكن أن يُقبل فيها أن يكون مواطنا أرفع من الآخر لأنه يحمل "حمضا نوويا" معينا

وقال النائب السابق أحمد الشحومي
‏أحمد الشحومي : لا يمكن أن تمر مكالمة شيخ لقيادي في الداخلية مرور الكرام ورسالتنا له: كل من لا يحترم الناس لسنا ملزمين باحترامه.. وكل من يظن انه فوق القانون سنعيده لوضعه الطبيعي

وقال الكاتب ساجد العبدلي وكل الشعب محشومين..
‏لكن ترى المذلة ما هي بس بالشتيمة من شيخ لمواطن...
‏حال البلد اللي شاع فيها الفساد، والاعتلال الإداري، والضعف المؤسسي..
‏واللي احتياطي اجيالها القادمة ضاع.. ومستقبلها مجهول..
‏كل هذا ما هو حشيمة.
‏بل هو قمة الإذلال في دولة غنية مثل الكويت

وقال النائب ثامر السويط ‏"المشيخة" حالة اجتماعية تحظى بالتقدير في حدودها، ولا يوجد في الدستور أي إشارة لها من قريب أو بعيد، وإنما يوجد تأكيداً للمساواة بين الناس
‏وقد ابتلينا بالجهلة من القوم، الذين يجبرونا على مواجهة انحرافاتهم والتشديد على شيخة الدستور والقانون فقط لا غير

وقال النائب عمر الطبطبائي سمعنا الاتصال وتهديد شيخ لقيادي في الوزارة لانه طبق القانون
‏وأضاف الشيخ هدد بإحالة المواطن للتحقيق وانا احذر اذا تم المساس بالضابط سيتم المساس بوزارة الداخلية باكملها

وقال الكاتب وليد الغانم هل نحن دولة مؤسسات وقانون وعدالة أم ديرة بلطجة وفوضى ؟
‏هل يحمي وزير الداخلية ووكيل الوزارة ضباطهم أم يخضعون للفوضى و يكسرون القانون ؟


تعليقات

اكتب تعليقك