محمد الوشيحي: الكويت تنتهي من قنبلتها النووية "البدون" في أسرع وقت وأبشع صورة

زاوية الكتاب

كتب محمد الوشيحي 534 مشاهدات 0


في الوقت الذي تسابق فيه الحكومة الإيرانية الزمن لتخصيب اليورانيوم، وتتحدى بذلك أميركا وأوروبا والعالم في طريقها لإنتاج قنبلتها النووية، لم تقف حكومة الكويت مكتوفة الأيدي، بل سابقت الزمن هي الأخرى في سعي حثيث لتخصيب اليورانيوم الكويتي، لتتمكن من الانتهاء من قنبلتها النووية الخاصة بها، "البدون"، في أسرع وقت وأبشع صورة.

على أن إيران تفكر في استخدام قنبلتها النووية ضد الآخرين، في حين تعلم حكومة الكويت أن قنبلتها النووية الكويتية، أو بالأحرى قنبلتها "البدون"، ستفتك بالكويت لا غيرها. ستفتك بالحكومة والشعب والأرض وكل شيء في الكويت، بل لا نبالغ إن قلنا إن حكومة الكويت تهيئ هذه القنبلة للآخرين ليستخدموها ضدها هي نفسها.

وكم أتمنى لو أننا نستطيع قراءة ما ستكتبه الأجيال الكويتية المقبلة عن هذه القضية، وكيف ستنظر وتعلق على ما فعلته الحكومة في عهدنا هذا... ترى هل ستتمكن الأجيال المقبلة من فهم، أو تفهم، أسباب هذا العبث الحكومي والبرلماني بهذا الملف الخطير؟ إذا كنا نحن، أقصد المعاصرين، لم نفهم تصرفات وزرائنا وبعض نواب برلماننا تجاه "البدون"، فكيف بالله ستفهم الأجيال المقبلة تصرفاتهم؟

ولا ندري أي الحكومتين، الإيرانية والكويتية، تسبق الأخرى في تجهيز قنبلتها وتحضيرها، مع الأخذ بعين الاعتبار الغارقة في الدموع، أن قرار استخدام إيران قنبلتها النووية في يدها، بينما قرار استخدام الكويت قنبلتها النووية في يد القدر.

اللهم إنا لا نسألك رد القضاء بل اللطف فيه.

تعليقات

اكتب تعليقك