#أمريكا.. تاجر المخدرات "إل تشابو" يرغب في محاكمته بـ #المكسيك

أمن وقضايا

وبعد حبس يقارب 5 سنوات يواصل "إل تشابو" الطعن في القرار ويدعي بأن "تسليمه إلى الولايات المتحدة غير قانوني"

248 مشاهدات 0


المكسيك سلمت تاجر المخدرات الشهير "خواكين غوزمان لويرا" الملقب بـ "إل تشابو" إلى الولايات المتحدة في يناير 2017ـ في يوليو 2019 حكم على غوزمان بالسجن "مدى الحياة"* خوسيه ريفوخيو أحد المحامين المدافعين عن "إل تشابو" للأناضول:ـ طريقة محاكمة غوزمان مخالفة للقانون اعتبارا من لحظة اعتقالهـ ندرس إمكانية إعادة السلطات الأمريكية "إل تشابو" إلى المكسيك للدفاع عن نفسهـ القضاء المكسيكي حكم على غوزمان بعجالة، والسلطات لم تسمح لي بالتحدث إليه طوال 3 أيام



يستعد تاجر المخدرات المكسيكي خواكين غوزمان لويرا، الملقب بـ "إل تشابو"، لتقديم طلب استئناف محاكمته في بلاده، بعد تسليمه مطلع 2017 إلى السلطات الأمريكية.

وفي 17 يوليو/ تموز 2019، حُكم على غوزمان بالسجن "مدى الحياة"، وبعد حبس يقارب 5 سنوات يواصل "إل تشابو" الطعن في القرار ويدعي بأن "تسليمه إلى الولايات المتحدة غير قانوني".

وتتهم السلطات المكسيكية والأمريكية غوزمان بـ "قيادة المنظمة الإجرامية كارتل سينالوا"، حيث يستعد لإطلاق إجراءات قانونية جديدة حيال التهم الموجهة إليه بهدف إعادته إلى بلاده ومواصلة الدفاع عن نفسه بوجه القضايا المرفوعة ضده في المكسيك.

وفي تصريح للأناضول، تحدّث خوسيه ريفوخيو أحد المحامين المدافعين عن "إل تشابو"، عن المسار القضائي المستمر بحق موكله، وطلبه إعادته إلى المكسيك.

وقال ريفوخيو إن طريقة محاكمة غوزمان مخالفة للقانون اعتبارا من لحظة اعتقاله، مشيرا إلى قضايا مرفوعة بحق موكله بالمكسيك قبل تسليمه إلى الولايات المتحدة.

وأوضح أنه يدرس إمكانية إعادة السلطات الأمريكية "إل تشابو" إلى بلاده للدفاع عن نفسه في المكسيك.

ولفت المحامي إلى أن "إل تشابو" نقل إلى سجن "ألتيبلانو" المكسيكي بعد إلقاء القبض عليه، وعدم سماح السلطات له بالتحدث إليه طوال 3 أيام.

وأضاف "أثناء خروجي من السجن (بعد لقاء غوزمان) اعتقلتني الشرطة الفدرالية بشكل غير قانوني؛ لكن عندما أظهرت لاحقا رخصة عملي، أدركوا أنهم اعتقلوا الشخص الخطأ وأطلقوا سراحي".

وبيّن أن السلطات المكسيكية تلقت طلبين من محكمتين في كاليفورنيا وتكساس الأمريكيتين لتسليم "إل تشابو" إلى الولايات المتحدة.

وقال المحامي "لم يكونوا يسمحون لموكلي بالنوم في السجن، حيث إنه كان يعاني من قلة النوم، لقد عذبوا خواكين باستمرار لإبقائه مستيقظًا".

وشدد على أنه تقدم بطلب إلى القضاء المكسيكي للبت في حكم موكله قبل تسليمه إلى الولايات المتحدة بيوم واحد؛ إلا أن المحكمة العليا رفضت طلبه، بحسب المحامي.

واستدرك أنه "في اليوم التالي أصدر القضاء المكسيكي حكمه على غوزمان على عجالة، ومن ثم أرسلت المحكمة العليا القرار إلى الشؤون الخارجية التي بدورها نفذت الحكم بنفس اليوم وسلمته إلى السفارة الأمريكية".

وأردف: "في المحصلة صدر الحكم بحق غوزمان في غضون يومين ومن ثم أرسل إلى الولايات المتحدة انطلاقا من مطار سيوداد خواريز".

وأعرب المحامي عن تفاجئه من إرسال غوزمان إلى نيويورك رغم طلبي التسليم الصادرين عن محاكم كاليفورنيا وتكساس.

ولفت إلى أن المسؤولين قالوا إن سبب إرساله إلى نيويورك متعلق بإجراءات جنائية أخرى.

وبحسب ريفوخيو فإن "السلطات الأمريكية اتخذت قرارا استثنائيا بحق غوزمان عبر مزاعم جديدة، وتحول هذا القرار إلى انتهاك للقانون حيث لم يكن لدى غوزمان فرصة للدفاع عن نفسه ضد التهم الجديدة".

وأشار إلى أن "إل تشابو" أدين بـ 10 مزاعم منفصلة تتعلق بـ "الاتجار بالمخدرات"، بينها حكم بالسجن المؤبد و30 عاما، صدر عن محكمة بروكلين الأمريكية.

سُجن غوزمان لأول مرة في 1993، وهرب من محبسه عام 2001 عن طريق الاختباء داخل سلة غسيل.

وألقي القبض عليه مجددا في 23 فبراير/ شباط 2014، بعملية مشتركة للولايات المتحدة والمكسيك في ولاية سينالو، شمال غرب المكسيك.

أودع "إل تشابو" سجن "ألتيبلانو" شديد الحراسة؛ إلا أنه نجح مجددا بالفرار عبر نفق حفر بطول 1.5 كم من حجرته بمحبسه إلى منزل كان قيد البناء.

وفي 9 يناير/ كانون الثاني 2016، نجحت قوات الأمن بالقبض على "إل تشابو" مرة أخرى، بعد مداهمة منزل في مدينة لوس موتشيس بولاية سينالو، وأعادته إلى سجن ألتيبلانو.

وسلمت السلطات المكسيكية "إل تشابو" إلى الولايات المتحدة في 20 يناير 2017.

تعليقات

اكتب تعليقك