وزير الخارجية البريطاني ضحية مكالمة مزيفة من «الرئيس الأوكراني السابق»

منوعات

تبادل معه عدد من الرسائل النصية تلتها مكالمة فيديو قصيرة

391 مشاهدات 0


أعلنت وزارة الخارجية البريطانية أن وزير الخارجية ديفيد كاميرون أجرى مكالمة فيديو قصيرة مع شخص يدعي أنه رئيس أوكرانيا السابق بترو بوروشينكو. 

وقالت الوزارة في بيان إنه تم تبادل عدد من الرسائل النصية تلتها مكالمة فيديو قصيرة بين كاميرون وشخص يزعم أنه بوروشينكو، الذي شغل منصب رئيس أوكرانيا بين عامي 2014 و2019 وظل شخصية بارزة في أوكرانيا منذ أن ترك منصبه.

وأضافت، أنه «بينما بدا واضحاً أن مكالمة الفيديو كانت مع بوروشينكو، إلا أن وزير الخارجية شك في الأمر بعد المحادثة، وتم التحقيق في تفاصيل الاتصال، ونظراً لمخاوفه، توقف عن الرد». 

وأشار البيان البريطاني إلى أنه «تم التأكد بعد التحقيق أن الاتصال ليس حقيقياً وأن الرسائل ومكالمة الفيديو كانت خدعة، نحن نعلن هذا لاستباق أي تلاعب ممكن بمقطع الفيديو الخاص بوزير الخارجية واستخدامه لاحقاً، ولتحذير الآخرين من هذا الخطر». 

وحذّرت الخارجية البريطانية من أن «التلاعب بالمعلومات أصبح أكثر حضوراً من أي وقت مضى»، مضيفة أنه «رغم أسفه لخطئه، يعتقد وزير الخارجية أنه من المهم التنديد بهذا السلوك وتكثيف الجهود لمواجهة استخدام المعلومات المضللة». 

وتلقى السياسيون البريطانيون تحذيرات متكررة في الأشهر الأخيرة بشأن تهديد متزايد للتظليل الإعلامي، خاصة باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي. 

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال معلقون إن القنوات لن تتمكن في يوم الانتخابات من تحذير المشاهدين من التزييف العميق والمعلومات المضللة.

تعليقات

اكتب تعليقك