«نفط الكويت» توقع تسعة عقود لتوفير أبراج حفر لعمليات النفط الثقيل

الاقتصاد الآن

الآن 839 مشاهدات 0


وقعت شركة نفط الكويت تسعة عقود مع خمس شركات محلية لتوفير أبراج حفر لعمليات إنتاج النفط الثقيل في حقول شمال الكويت.

وأقيم حفل التوقيع في المبنى الرئيسي للشركة بمدينة الأحمدي، بحضور الرئيس التنفيذي أحمد العيدان وعدد من نواب الرئيس التنفيذي ومديري المجموعات ورؤساء الفرق المعنية، إضافة إلى مسؤولي الشركات الخمس المحلية التي تم توقيع العقود معها.

والشركات الخمس هي: الشركة العملية للطاقة، والشركة الكويتية لحفر الآبار، وشركة «إمكان»، ومجموعة «زنيث» لحفر وصيانة حقول النفط، وشركة المصافي الهندسية، فازت بالعقود التسعة الهادفة إلى توفير تسعة أبراج حفر سطحية (550 HP) لمدة تصل إلى خمس سنوات وبأسعار تنافسية ضمن نطاق الميزانيات المرصودة.

العقود التسعة التي تم التوقيع عليها تعتبر فريدة من نوعها وذات طبيعة خاصة، إذ أنه ولأول مرة في الشركة يتم توقيع عقود أبراج حفر مع شركات محلية بمساندة شركات عالمية مؤهلة في عمليات الحفر وإصلاح الآبار، وذلك بهدف خلق وتأسيس شركات محلية في هذا المجال.

كما سعت نفط الكويت لتشجيع شركات القطاع الخاص على العمل معها، من أجل اكتساب وتوطين الخبرات بالسوق المحلي، فضلاً عن المساهمة في خلق بيئة تنافسية مع الشركات العالمية للحصول على أفضل الأسعار.

ومن أهداف شركة نفط الكويت في هذه العقود كذلك، توفير فرص عمل للشباب الكويتيين في القطاع النفطي، ومساعدتهم على اكتساب الخبرات من الشركات العالمية، حيث إن العقود التسعة توافر ما يقارب 126 فرصة عمل متنوعة للكويتيين.

وستقوم الشركة كذلك بمتابعة هذه الشركات بشكل دقيق من أجل رفع قدراتها وتأهيلها للدخول في مناقصات مستقبلية لأبراج الحفر المتوسط والعميق وإصلاح الآبار، في إطار توجه لدى الشركة تطبقه حالياً على باقي العقود فيها من أجل رفع كفاءة الشركات المحلية، وزيادة فرص العمل بالسوق الكويتي، وتوطين الصناعات البترولية.

تعليقات

اكتب تعليقك