FacebookTwitterYoutubeRSS
4/12/2016 3:15:51 PM

#محاكمة_افكار_احمد_الذايدي


جمعية الشريعة تستنكر الإحالة وتطالب بتحري الحقيقة

6/10/2016  الآن- المحرر الطلابي  8:31:59 PM
جمعية الشريعة تستنكر الإحالة وتطالب بتحري الحقيقة

أصدرت الجمعية العمومية لجمعية الشريعة في كلية الشريعة و الدراسات الاسلامية بيانا صحافيات جامعة الكويت وجهته لمدير الجامعة الدكتور حسين الأنصاري يتعلق برفضها واستنكارها لقيام إدارة الجامعة بإحالة الدكتور أحمد الذايدي إلى التحقيق، وفي ما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

سعادة الأستاذ الدكتور/
حسين الأنصاري حفظه الله
مدير جامعة الكويت

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،،

الموضوع : رفض محاكمة أفكار الدكتور أحمد الذايدي

يقول الله تعالى 'ولا تكتموا الشهادة ، ومن يكتمها فإنه آثم قلبه' (البقرة : 283)

بالإشارة إلى الموضوع أعلاه ، و إبراء لذمتنا أمام الله ، و نظرا لكوننا الممثل الشرعي لطلاب و طالبات كلية الشريعة و الدراسات الاسلامية ، و لمعرفتنا بأساتذة الكلية عن قرب بمن فيهم الدكتور الفاضل أحمد الذايدي استاذ الاعلام و الدعوة ، فإننا نسجل امتعاضنا و اعتراضنا على قيام ادارة الجامعة بالتحقيق مع الدكتور احمد الذايدي بسبب شكاوى كيدية تقدم بها بعض الطلاب تعترض على أسلوب الدكتور بالتدريس و تزعم خروجه عن المنهج و تأخذ عليه تأييده للحريات و رفضة للاستبداد بكافة صوره و أشكاله. و نحن كممثلين عن طلاب و طالبات كلية الشريعة و بعد الاطلاع على فحوى تلك الشكاوى (و التي تبين أنها من غير أسماء)، تأكد لنا عدم جدية تلك الشكاوى التي حاكها 'بعض الطلاب' ضد الدكتور الذايدي بسبب خلافات فكرية بحته لا تتصل بجوهر المادة العلمية التي يدرسها الدكتور، و بتحريض من بعض أساتذة الكلية - سامحهم الله - الذين يختلفون فكريا مع الدكتور أحمد الذايدي.
و عليه، فإنه يؤسفنا أخذ ادارة الجامعة لتلك المزاعم بجدية و مباشرتها التحقيق مع الدكتور الذايدي بدعم و تحريض سافر من عمادة الكلية (المؤقته) السابقة التي كانت على خلاف علني و معروف مع د. احمد الذايدي. كما يؤسفنا أن تكون الخلافات الفكرية (التي سطرتها صحيفة الشكوى) أساسا لمحاكمة أفكار الدكتور الذايدي المعروف بأسلوبه الشيق في التدريس و سعة صدره و تشجيعه للحوار و تطبيقه للمفاهيم النظرية للمقرر على أرض الواقع.
هذا الأسلوب المتميز في التدريس أكسب أستاذنا الفاضل سمعة طيبة في الوسط الأكاديمي و هو السبب الرئيس في اقبال آلاف الطلاب و الطالبات للتسجيل في مقرراته الدراسية، حيث تجاوز عدد من درسوا عنده عشرة آلاف طالب و طالبة منذ تعيينه في الجامعة حتى الآن. كما تجاوز سقف الطلاب المسجلين في مقرراته المائتي طالب في الشعبة الواحدة قبل أن تتدخل العمادة و تقوم بتخفيض السقف.

الاستاذ الدكتور مدير جامعة الكويت ، إن هذه المحبة للدكتور أحمد الذايدي في قلوب أبنائه واخوانه الطلاب و الطالبات من داخل و خارج كلية الشريعة لم تأت من فراغ . فلقد عرف عن د. الذايدي عدالته في التقييم و جديته في العمل و تواضعه و دماثة خلقه و أسلوبه المتميز في التدريس البعيد كل البعد عن الجمود الذي يتصف به بعض اساتذة الجامعة. و بناء عليه فإننا نرفض التحقيق مع د.أحمد الذايدي و ما ترتب عليه من نتائج كما نرفض المساس بالحرية الأكاديمية لأساتذة و طلاب الجامعة عموما طالما أنها لم تخرج عن قواعد الشريعة و نصوص الدستور.

في الختام ، فإننا نقرع جرس الإنذار إلى أن عدم طي هذه الشكوى و مثيلاتها سيفتح الباب واسعا للشكاوى الكيدية ، حيث تعج الجامعة بالآراء و الأفكار المتناقضة ، و سينشغل بعض الطلاب و قد يستغلون بالتصيد و التحريض على أساتذة الجامعة بدلا من انشغالهم في طلب العلم و الاستفادة من هذه النخبة المتميزة من المجتمع .

نسأل الله لكم التوفيق و السداد ، و أن يكون وجودكم على رأس الجامعة سببا لتقدمها و ازدهارها.

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،،

الجمعية العمومية لجمعية الشريعة

كلية الشريعة و الدراسات الاسلامية – جامعة الكويت
الخميس 6 أكتوبر 2016 م الموافق 5 محرم 1438



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني





الدليل الإعلاني