FacebookTwitterYoutubeRSS

«كبسات» الداخلية والبلدية... لكن!.. يكتب وليد الأحمد


12/9/2017  الراي  11:56:33 PM
«كبسات» الداخلية والبلدية... لكن!.. يكتب وليد ...
وليد الاحمد

الراي

أوضاع مقلوبة!- «كبسات» الداخلية والبلدية... لكن!

وليد الأحمد

 

الحملات الأمنية المستمرة التي تقوم بها وزارة الداخلية أمنياً تارة وبلدية الكويت صحياً تارة أخرى على المناطق العشوائية كجليب الشيوخ وخيطان وبنيد القار والصليبية وانحاء متفرقة من مناطق البلاد، ممتازة ومثمرة كونها تخرج بحصيلة وافرة من باصات «مشحونة» بالمخالفين والمتجاوزين للقانون وتكشف عن مجرمين فارين من وجه العدالة... لكن !

لن تنتهي تلك الحملات الامنية بل ستتزايد اكثر في ظل فوضى تجار الاقامات مع وجود المساكن العشوائية البائسة التي يحياها العمال الوافدين في علب من «السردين» تسمى غرفاً سكنية!

هذا بالاضافة الى شركات تشغلهم لديها ثم «تلطش» حقوقهم او تأتي بهم لتلقيهم في الشارع يبحثون بالخفاء عن فرص عمل!

لعب بعض الشركات وتجار الاقامات وعدم حزم وزارة الشؤون ومعها التجارة والظلم الواقع على العمالة الهامشية بهضم حقوقهم ادى الى خلل في التركيبة السكانية، وبالتالي كثرة السرقات والجرائم والمخالفات والهروب من الكفلاء وانتشار البقالات العشوائية والبسطات مع الباعة الجائعين - الجائلين الذي يجدون في «الغلابا» زبائن دائمين لهم يبحثون عن البضاعة الرخيصة حتى لو كانت منتهية الصلاحية!

المسؤولية مشتركة وحلقة تلك المشكلات عبارة عن دائرة واحدة تدور وتدور وتدور ثم تعود الى الحلقة نفسها!

على الطاير:

- الـ «صيحة» و«اللجة» التي صاحبت «بشرى» خروج شركة تستقدم بعض الجنسيات مثل الهندية «رجال» للعمل في المنازل بمهن الطبخ والسياقة باسعار منخفضة تبلغ 280 ديناراً، مبالغ فيها جدا!

شخصياً استقدمت تلك العمالة الهندية ومن خلال بعض مكاتب الخدم بـ «بلاش»!

يا فرحة ما تمت!

ومن أجل تصحيح هذه الأوضاع بإذن الله نلقاكم!

 



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني