FacebookTwitterYoutubeRSS

السفير الفلبيني يجدد اعتذار بلاده للكويت عن تصرفات السفارة الأخيرة


24/4/2018  الآن - كونا  5:08:14 PM
السفير الفلبيني يجدد اعتذار بلاده للكويت عن ...

جدد السفير الفلبيني لدى دولة الكويت ريناتو بيدرو اوفيلا اليوم الثلاثاء اعتذار بلاده للكويت لانتهاك سيادتها من خلال ما قامت به السفارة أخيرا من تهريب عاملات منزليات من بيوت كفلائهن وذلك عقب اعتذار رسمي قدمه وزير خارجية الفلبين في وقت سابق اليوم.
وأعرب اوفيلا في مؤتمر صحفي عقد بمقر السفارة عن عظيم امتنان السفارة الفلبينية في الكويت على كرم ضيافة حكومة الكويت لأكثر من 250 ألف مواطن فلبيني يعتبرون الكويت وطنهم الثاني مشيرا إلى أنه يضم صوته الى صوت وزير خارجية بلاده بتقديم الاعتذار للكويت حكومة وشعبا.
وأكد أنه لم يكن لدى السفارة أدنى نية للاساءة للكويت وشعبها أو المساس بسيادتها خلال الأعمال التي قامت بها.
وجدد شكره وامتنانه لدولة الكويت على تمديد المهلة التي منحتها لمخالفي الإقامة والتي مكنت السفارة من إجلاء أكثر من 5000 من المخالفين من أبناء الجالية وإعادتهم لأهلهم في الفلبين.
ورحب اوفيلا بنتائج اللقاء الذي جمع وزير خارجية بلاده مع السفير الكويتي في مانيلا وبحث الاجراءات التي يجب أن تتخذ بين البلدين لتجنب تكرار ما حدث في المستقبل والتنسيق الفعال بين السفارة الفلبينية والسلطات الكويتية.
وأعرب عن تطلعه لاستمرار عمله مع الحكومة الكويتية في الأمور ذات الاهتمام المشترك فضلا عن تقوية أواصر العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين.
وكان وزير الخارجية الفلبيني ألان بيتر كايتانو قدم في وقت سابق اليوم اعتذاره الى دولة الكويت حكومة وشعبا على الاساءة والتعدي على قوانينها بسبب تصرفات السفارة الفلبينية في البلاد.
وقال كايتانو في تصريح نقلته شبكة (سي ان ان) الإخبارية 'اقدم اعتذاري الى نظيري الكويتي والى الحكومة الكويتية والشعب الكويتي والقيادة الكويتية ازاء اي اساءة بسبب بعض التصرفات التي قامت بها السفارة الفلبينية في الكويت'.
وأضاف انه قدم توضيحا للموقف الى سفير دولة لكويت في مانيلا الذي تفهم ذلك مؤكدا انه سيرسل توضيحا مماثلا الى الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي.
وقال ان الجانب الفلبيني اكد للجانب الكويتي على التزامه باتباع القوانين الكويتية مضيفا 'ونحن بالتأكيد نحترم سيادة الكويت وكرامة الدولة من خلال العمل في حدود قوانينها والقوانين الدولية'.
وأوضح أن ما يمكن القيام به لتجنب تكرار ذلك مستقبلا هو وضع آلية للتعاون بين الجانبين لضمان تقديم المساعدة لكل من يحتاج لها أو من لديه قضية.
وكانت وزارة الخارجية الكويتية قد استدعت سفير الفلبين لدى الكويت مرتين على اثر تصريحاته الصحفية وتصرفات بعض العاملين في السفارة الفلبينية ونقلت له شجبها وادانتها لهذه التصرفات التي تمثل تعديا وتجاوزا على سيادة دولة الكويت وقوانينها.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني