(تحديث3) الجامعة تحترق ثانية خلال أيام، والنقابة تحمل المسئولية

أمن وقضايا

القائمون على المشروع مسئولون بالكامل والموقع مراقب بالكاميرات فأين المحاسبة؟

6007 مشاهدات 0

جانب من الحريق

استنكر رئيس نقابة الجامعة امين سر الاتحاد الوطني لعمال وموظفي الكويت هيثم الهاجري اندلاع حريق جديد في مباني الشدادية ، مشيرا الي ان الامر بدى يثير الشكوك والريبة والبحث وراء الجهة الحقيقية التي تقف وراء الحريق.
وتساءل الهاجري هل قام القائمين على البرنامج الإنشائي بجامعة الكويت بالمهام المنوطة بهم من خلال التأكد من مدى جهوزية مواقع العمل لكل من كلية الآداب والتربية التي حدثت بهما الحريق قبل ايام ومن موقع كلية الهندسة الذي وقع فيه الحريق امس الاول والذي امتدت فيه النيران لأكثر من 4 الاف متر مربع.
وقال الهاجري ان السؤال الذي يطرحه الجميع هل تأكد القائمين على البرنامج الإنشائي بجامعة الكويت بمدى مطابقة بنود الاتفاق والتي تشترط الامن والسلامة وتركيب مضادات للحريق في مواقع الجامعة الجاري فيه الانشاءات والعمل ، لافتا الي ان الواقع يثبت خلاف ذلك لتكرار الحرائق للمرة الرابعة على التوالي دون معالجة جذرية.
ولفت الي ان كل المؤشرات تؤكد على ان المشروع سيتأخر عن موعد تسليمه المقرر بعد التأخر في السابق والتحجج بحجج واهية تضيع الفرصة على ابنائنا وبناتنا الطلبة والطالبات الالتحاق بالدراسة واستكمال تعليمهم في جامعة الشدادية .
وانحى الهاجري باللائمة على القائمين في البرنامج الإنشائي بجامعة الكويت لتساهلهم مع الشركات الانشائية وعدم ايقاع العقوبات المقررة عليهم والتي تقضي بغرامة 50 الف دينار كويتي عن اليوم الواحد ، مشيرا الي ان وبحسب معلوماتنا ان الشركة الحالية التي تشرف على مشروع كلية الهندسة عليها تأخير مايزيد عن 300 يوم.
وقال ان مشروع الشدادية بالكامل يخضع للمراقبة بالكاميرات ، متسائلا لماذا لم يتم الاستعانة بتلك التسجيلات للوقوف على حقيقة تلك الحرائق ومن المتسبب فيها .
وطالب الهاجري وزير التربية ووزير التعليم العالي د.نايف الحجرف فتح لجان تحقيق للوقوف على حقيقة ماحدث وبشكل فوري ،داعيا اياه احالة من تثبت ادانته للنيابة العامة وتحمل مسؤوليته السياسية.
وطالب بإيقاف العمل بالمشروع وإستقدام فريق مختص بتحقيق الحرائق للمباني قيد الإنشاء للوقوف على أسباب الحريق.

الإطفاء تعلن السيطرة على الحريق

اعلنت الادارة العامة للاطفاء سيطرة رجال الاطفاء على الحريق الذي اندلع اليوم في مبنى قيد الانشاء بمدينة صباح السالم الجامعية بمنطقة الشدادية والبدء بعمليات التفتيش في موقع الحريق.
وقالت الادارة في بيان صحافي الليلة ان الحريق امتد ليغطي مساحة تقارب عشرة آلاف متر مربع وذلك بسبب الرياح التي نقلت ألسنة اللهب لتصل الى المباني المجاورة للمبنى الذي ابتدأت فيه النيران.
واضافت ان عمليات التفتيش بدأت للبحث تحت الركام عن أي شعلات ولحصر الأدلة والبحث عن أسباب اندلاع الحريق على ان تقدم تقريرها متى ما انتهت من جمع الأدلة ودراستها والبت فيها.
وذكرت ان ثلاثة من رجال الاطفاء أصيبوا في وقت سابق اليوم جراء انقلاب آليتهم أثناء توجههم الى مكان الحادث وتم نقلهم الى المستشفى وانه لم تسجل أي اصابات خلال مكافحة الحريق متمنية السلامة للجميع.

00:24:57

قالت الادارة العامة للاطفاء ان حريقا هائلا شب في مبنى قيد الانشاء باحد المواقع في مدينة صباح السالم الجامعية الواقعة في منطقة الشدادية.
واوضح المدير العام للادارة العامة للاطفاء بالانابة ونائب المدير العام للشؤون المالية والادارية العميد خالد التركيت لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان مساحة الحريق امتدت الى مايقارب أربعة آلاف متر مربع في مبنى قيد الانشاء لكلية الهندسة يتكون من خمسة طوابق.
وذكر ان النيران اشتعلت بالأخشاب المستخدمة في عملية البناء مضيفا ان تقلب الرياح يزيد من سرعة انتشارها فيما جرى استدعاء اطفاء الحرس الوطني للمشاركة بحيث يتم تأمين استمرار توافر المياه في الموقع.

3:57:30 PM

يبدو أن عدوى حرائق أمغرة الصيف الماضي انتقلت هذا العام لتحط الرحال في موقع الشدادية حيث البناء الجديد لجامعة الكويت ، فبعد أيام من حريق ضخم نشب في أحد مواقع البناء في جامعة الشدادية ، نشب قبل قليل حريق جديد في موقع الشدادية وفور الحادثة توجهت 4 مراكز للإطفاء للتعامل مع الحريق الذي لم يعرف  أسبابه وحصيلته حتى الآن.

وبعد ذلك وخلال توجه مراكز الإطفاء للتعامل مع الحريق  ، انقلبت إحدى المركبات التابعة لأحد مراكز الإطفاء وأصيب القائد والمرافق بجروح في الرأس والكتف .

فيما يلي صور التقطها عدسة من حريق جامعة الشدادية

وكان موقع الشدادية حيث بناء جامعة الكويت الجديدة قد شهد حريقاً كبيراً قبل أيام تسبب بضرر كبير لبعض الكليات .

رابط : جامعة الشدادية 'تحترق'

المحرر الأمني - كونا

تعليقات

اكتب تعليقك