(تحديث12) أزمة الأكشاك الحسينية

محليات وبرلمان

احتجاج فإعتصام ثم مسيرات تفرقها القوات الخاصة بالرميثية

10214 مشاهدات 0

المهري وصالح السعيد وجيرمن

إنتهت  المسيرة الإحتجاجية بالرميثية بعد فضها بالقوة من القوات الخاصة ، فيما دعا عبدالحميد دشتي  للتجمع الأحد ما لم يكن هناك إجراءات نيابية جدية.

وبدوره،

وصرح رئيس الحركة الديمقراطية المدنية 'حدم' طارق المطيري حول أحداث منطقة الرميثية :

' تواصل السلطة مسلسلها المكرر والمعروف بإثارة الفرقة الطائفية والفئوية كلما واجهت مأزقاً واستحقاقا وسخطاً شعبياً على سوء أداءها وفشلها وعجزها في تحقيق تطلعات الشعب .

إن التطرف والتعصب الطائفي والفئوي والقبلي تحركه بلا شك أيادي السلطة لإبقاء الشعب في حالة تفرق لا يجتمع حول أهدافه المشروعة للإصلاح وفي مقدمتها الإصلاح السياسي .

لقد افتعلت السلطة عبر أدواتها وبعض حلفاءها الملوثين بالمال السياسي والصفقات المشبوهة إثارة غضب واحتجاج أخوتنا من الطائفة الشيعية بهدم وتجريف مظاهر العزاء في أيام محرم الحرام ولم تراعي مشاعرهم الدينية ، لتخلق بذلك حالة من الغضب الطبيعي ولتواجهه بالقمع والقوات الأمنية.

إننا في الحركة الديمقراطية المدنية نرفض ونستنكر ممارسات السلطة وألاعيبها منطلقين من مبدأ راسخ بأن الحق لا يتجزأ وأن حق التعبير والتظاهر السلمي مشروع ومبرر وأن مواجهته بالقمع وعصى الأمن الغليظة مرفوض ومستنكر ، كما نهيب بجميع فئات الشعب ومشاربه أن يتنبه لهذه التحركات الخبيثة والمكشوفة للسلطة والتي تريد بها جر فئات المجتمع للصراع الطائفي والفئوي والقبلي ، وندعو لأن نقف صفا واحدا حول أهدافنا الإصلاحية الوطنية المشتركة لنزيل أسباب الخلاف ومنبع إثارة التفرّق المتمثلة بسلطة لم يخترها الشعب فهي تستمد قوة بقاءها بضعف تفرقنا '

9:03:13 PM

أكد مصدر أمني لـ ؛ تعامل القوات الخاصة مع مسيرة الرميثية لم يكن عنيفا لوجود عدد كبير من النساء قبل وصول المسيرة إلى دار سلوى.

8:47:44 PM

أرغمت القوات الخاصة  مسيرة الرميثية على العودة إلى داخل المنطقة تجاه شارع المدارس.

8:43:46 P

قامت القوات الخاصة بضرب المسيرة  القادمة تجاه فندق ريجنسي بالقنابل الدخانية والغازية المسيلة للدموع

8:15:26 PM

 انطلق  التجمع الإحتجاجي بالرميثية بمسيرة تجاه دوار البدع على شارع الخليج العربي .

4:08:26 PM

قامت أجهزة وزارة البلدية بازالة أكشاك غير مرخصة تقدم فيها المأكولات والمشروبات، ولا تتوافرفيها شروط الأ من والسلامة خارج الحسينيات وفي الشوارع المجاورة لها، وكانت ' البلدية ' قد انذرت تلك الاكشاك المخالفة قبل يومين، وأصحابها لم يلتزموا .

ولاقت الحملة التي نفذتها البلدية تجاه تلك الاكشاك استياءً من جانب نواب الشيعة حيث هدد النائب فيصل الدويسان بالتقدم رسمياً لأمانة مجلس الأمة بطلب إستجواب وزير الدولة لشؤون الاسكان ووزير الدولة لشؤون البلدية سالم الاذينة، في حال ان لم يحترم ترخيص موكب عبدالله الرضيع الذي لم تنته مدته، وطالب الدويسان الوزير بسرعة إعادة بنائه أو مواجهة الاستجواب.

 بدورها قالت النائبة د. معصومة المبارك: المادة 35 من الدستور تحمي حرية العقيدة .وحرية إقامة الشعائر الدينية .وزير للبلدية ضرب هذه المادة بعرض الحائط وبشكل إستفزازي عندما أقدمت البلدية وبشكل همجي على تخريب و إزالة خيم الغزاء المرخصة وقبل إنتهاء فترة الترخيص إنصياعا منه لتهديدات المناهضين لما جبلت عليه الكويت مما يدل على إستهانته بل وإستهانة الحكومة بمشاعر المواطنين الشيعة .لهم نقول إحذروا الحليم إذا غضب .والمساس بالشعائر والمشاعر أمر يتجاوز الحلم بلا شك..

واضافت د. معصومة المبارك: بالتصرف الهمجي للبلدية و عدم مبالاة وزيرها مما يسمح لرأس الفتنة أن يطل بالإهانة الموجهة للمواطنين الشيعة وعدم إحترام للمباديء الدستورية، وعلى سمو رئيس مجلس الوزراء أن يطفئ شرارة الفتنة وأن يتوجه بإعتذار صريح للمواطنين الشيعة بل وللمجتمع الكويتي عبر التلفزيون الرسمي على المساس البربري بحرية المعتقد ..أين أصوات المدافعين عن الدستور وعن الوحدة الوطنية وحرية الإعتقاد وإحترام الشعائر..؟

من جانبه قال المهندس عبدالله خسروه رئيس المكتب السياسي لتجمع العدالة والسلام لن نقبل بأقل من اقالة وزير البلدية ومحاسبة من اصدر اوامر ازالة مقار مرخصة ، ونقول للحكومة تحملي مسئوليتك السياسية فما حدث امر دبر بليل بهدف ادخال البلد في فتنة طائفية لضرب مكونات المجتمع ببعضه البعض واشغاله بنفسه لكي يستمر النهب والفساد ، ولممثلي الامة نقول مارسو دوركم واوفوا بقسمكم فما حدث هو ترويع للآمنين واعتداء على مواقع مرخصة بحكم القانون ، لن نسمح بعودة زمن عفا الله عما سلف وسياسة الهون ابرك ما يكون التي ضيعت البلد وعممت الفوضى وقننت التطرف، وللأذينة نقول ما هكذا تورد الابل.

وتجمع المئات أمام مسجد مغامس بالرميثية احتجاجا على إزالة خيام الحسينيات والأكشاك بمشاركة نواب حاليين وسابقين، وخرجت مجاميع أخرى في مسيرات تجوب الشوارع الرئيسية وترفع رايات تستهجن وتهاجم الحكومة على تصرفها.

 وقابل هذا الغضب تصريح لوزير الدولة لشؤون البلديه المهندس سالم الاذينه كشف من خلاله عن توجيهه بتكشيل لجنة تحقيق في واقعة ازالة خيم عزاء للمراسم الحسينية المرخصه لمواطنين ودعا كل من يحمل ترخيصا من المخيمات التي ازيلت الى التقدم به الى مكتبه.

وقال الاذينة في تصريح صحفي اننا لا نقبل باي حال من الاحوال التعرض لممتلكات المواطنين بشكل عام فكيف بمثل هذه الظروف مضيفا أن بلدية الكويت طيلة ايام عاشوراء لم تتعرض لتلك المخيمات حتى وإن كان بينها ماهو متجاوز للترخيص الممنوح لهذه الفترة تقديرا للشعائر الدينية لاخواننا اصحاب تلك المخيمات واحتراما لمشاعرهم.

واضاف الاذينة ان تعليمات الازالة في مثل هذه الحالات يسبقها انذار بالازالة وقد تم بالفعل تسليم بعض تلك المخيمات انذارات بهذا الشأن حسب ما ابلغت به من قبل الجهه التنفيذية في بلدية الكويت.

وعليه يقول الاذينه اذا كان هناك من خطأ فلا يمكن ان يتجاوز تصرف او اجتهاد فردي خاطئ وهو ماسوف يتبين في لجنة التحقيق لتحديد المسؤول عن مثل هذا التصرف.

وشدد الاذينه في ختام تصريحه على ضرورة وضع الامور في نصابها فكلنا شركاء في الحفاظ على ممتلكات الجميع حتى عند تطبيق القانون ضد المخالف مؤكدا تقدير الشعائر الدينية للجميع والحرص على عدم المساس بها.


إلا أن النائب عبدالله التميمي أعلن عزمه على تقديم استجواب إلى وزير البلدية سالم الأذينه مطلع الاسبوع المقبل من محور واحد وهو التعرض للمقدسات الشيعية.

وفيما يلي صور المسيرة :

 

 


الآن: محرر المحليات

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha