(تحديث5) استقالة العدساني والكندري والقويعان

محليات وبرلمان

احتجاجاً على شطب استجواب المبارك وممارسات دستورية خاطئة

8940 مشاهدات 0

العدساني والكندري بعد استقالتهما

أعلن النائبان رياض العدساني وعبدالكريم الكندري استقالتهما من مجلس الأمة مؤكدين ان الاستقالة بر بالقسم .

وقال النائب رياض العدساني في مؤتمر صحافي بكل فخر أقدم استقالتي حفاظا على المكاسب الدستورية والوطن وحتى لا نكون مشاركين في الممارسات الخاطئة.

وذكر العدساني انهم داسوا ببطن الدستور والمادة 100 ورئيس الوزراء غير قادر على الرد فلجئوا إلى ممارسات غير دستورية وهو كان وزير افي الثمانينات ونائبا أول لرئيس الوزراء ناصر المحمد ولم نر الا التراجع متسائلا ماذا فعلت يا جابر المبارك وجهنا لك استجوابا دستوريا فطلبت أن يرفع من جدول الأعمال وداسوا في بطن الدستور.

وأكد لا يشرفني ان اقعد في هذا المجلس دقيقة واحدة وغير متحسف أنني شاركت في هذا المجلس لأنني كشفت المفاسد فعندما يخرج نائب ويقول اني استلمت أموالا من رئيس الوزراء فعليه أن ينزل رأسه بالقاع ولا يفتخر وعندما وجهت السؤال إلى رئيس الوزراء سكت والنائب التميمي رد بتطاول وكل الأمور أصبحت في تدهور.

وخاطب العدساني رئيس الوزراء : فشلت في إدارة البلد والحكومة ليس لديها انجاز واحد وقدمت ثلاثة استجوابات الأول شطب منه محورين والثاني لم يجب عن أي سؤال وثالث استجواب كنت تتمسك بأعضاء مجلس الأمة.

وقال العدساني الناس غير مرتاحة وانه اكبر انشقاق حصل في الصف الوطني كام في عهد جابر المبارك مؤكدا انه عندما قدمت استقالتي أخذت وقتي في التفكير وليس شرطا لقب نائ كي يستطيع ان يخدم بلده فابماني اخدم الشعب باي موقع ولن اقبل بأي جريمة دستورية.

وارضح العدساني في السابق الغي استجواب عن طريق المحكمة الدستورية وهي ممارسة غير دستورية وحول ا استجواب الي اللجنة التشريعية وغدا سيشطبون عضوية النائب انه وضع سئ لهذا البلد ولا احد مرتاح من المواطنين.

وقدم العدساني امتنانه للشعب الكويتي الذي صوت له وانه دين لن يناساه أبدا وقال انه قدم استقالته حفاظا علي الدستور.

وقال النائب عبد الكريم الكندري تقدمت اليوم باستقالتي من مجلس الأمة برا بقسمي عندما يكون دوري ان أراقب بآم عيني انتهاكات لهذا الدستور الذي أقسمت علي حمايته وصيانته نكون قد وصلنا إلى النهاية.

وأضاف قائلا : إننا لم نقصد مجلس الأمة من اجل الجاه او السمعة بل قصدناه من اجل العمل والتشريع ومن اجل تطبيق القانون.

وتابع قائلا : اليوم أعود الي صفوف المواطنين بأجنداتي الوحيدة التي كنت تسعي إلى تحقيق  رغباتها لافتا إلى ان ما حصل ليس عجزا وبإمكاني الاستمرار وكل يوم نشهد ممارسة خاطئة حتى وصل الحال ان أقصي مساءلة هي السؤال البرلماني والإجابة تكون بعدم دستورية السؤال.

وبين الكندري : ان جودنا اليوم في هذا المجلس لن يضيف شيئا ولقد حاولنا ولكن لن نكون شاهدين على ممارسات غير دستورية اكثر وما حصل امس انتهاك صارخ لمواد الدستور.

وقال : كنت نتكلم عن تكميم الأفواه في الإعلام واليوم وصل الي تكميم أفواه ممثلي الشعب فإذا لم استطع ان أتكلم وأحاسب من قاعة عبد الله السالم فمن الأفضل ان نغادرها مشيرا إلى ان هذا النهج تكرار للنهج السابق وإذا استمر سنصل الي الهاوية بسرعة كبيرة ان لم نحن وصلنا اليها بالفعل.

وأضاف : ان مجلس الأمة بمن فيه في جيب الحكومة وأصبح عونا للحكومة واستعانت به لشطب الاستجواب ولم تنتفض الحكومة أمس وإنما انتفض النواب.

وأكد الكندري ان التشريع لا يعمي إغفال على محاسبة وكل يوم تزداد ماسي هذا الشعب ولا يجني من هذا المجلس سوي الوعود وبين ان صراع الأجندات والحكم وصل الي حد خطير وتناحر علي الكرسي ولا يمكن ان نعمل بهذا المجلس وان وجوده في المجلس قتل لمواد الدستور وانه سوف يعود لطلبته في كلية الحقوق الذين يعول عليهم

وشدد علي ان الكويت بحاجة إلى التدخل والإنقاذ وأضاف لا نريد ان نضحك على الأمة ولا نجامل احد.

ومن جانبه قال رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم هنا اليوم انه لم يتسلم اي طلب استقالة رسمية لأي عضو في المجلس مضيفا انه اذا تسلم مثل هذا الطلب فسيتعامل معه وفقا للدستور واللائحة الداخلية للمجلس.
واوضح الرئيس الغانم في تصريح للصحفيين عقب جلسة مجلس الامة ردا على سؤال حول تقديم نائبين في المجلس استقالتهما شفهيا اليوم 'نحن نحترم رغبتهما وان كنت على المستوى الشخصي اتمنى منهما العدول عن هذه الاستقالة'.
واضاف الغانم في السياق ذاته ان 'طبيعة العمل النيابي توافقية وخاضعة لآليات التصويت ورأي الاغلبية وفقا لقواعد الدستور واللائحة الداخلية اللذين ارتضينا العمل على اساسهما'.
واشار الى ان اساس الديمقراطية هو رأي الاغلبية مضيفا انه 'حتى الان لم يصلني اي طلب استقالة رسمية وان وصلني سأتعامل معه ضمن الاطار الدستوري واللائحي'.
وكان العضوان الدكتور عبدالكريم الكندري ورياض العدساني قد اعلنا تقديم استقالتهما من عضوية مجلس الامة خلال جلسة المجلس العادية التكميلية اليوم.

واكد رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم ان المجلس لن يقبل الاساءة لصرح القضاء الشامخ وهو الذي يمثل 'حجر الزاوية' بين السلطات الثلاث او الاساءة لأي شريحة من شرائح المجتمع 'وادخالها في اجندات سياسية'.
جاء ذلك في تصريح ادلى به الغانم للصحفيين عقب جلسة مجلس الامة تطرق فيه الى تفاصيل الجلسة العادية التكميلية لمجلس الامة اليوم مبينا 'بفصل الله ثم تعاون النواب انتهينا من المداولة الاولى قانون البيئة بشبة اجماع وهو قانون مهم'.
وذكر انه تم خلال الجلسة الانتهاء من المداولة الاولى لقانون اقامة الاجانب وكذلك شروع المجلس في مشروع قانون هيئة النقل 'وهو قانون حساس ومهم' معربا عن شكره لرئيس لجنة المرافق العامة النائب عادل الخرافي ووزير الاشغال العامة ووزير الكهرباء والماء عبدالعزيز الابراهيم على قبول الاقتراح الذي تقدم به لتحديد تواريخ معينه تقدم بها الحكومة وجهت نظر موحدة.
واضاف انه تم الاتفاق على ان يكون الاحد المقبل موعدا للاجتماع بين اللجنة البرلمانية والجانب الحكومي لتقديم وجهة رأيهم حول القانون تمهيدا لإقراره بالجلسة المقبلة مشيرا الى مناقشة المجلس ايضا وضع هيئة اسواق المال 'واستمع خلالها وزير التجارة والصناعة الدكتور عبدالمحسن المدعج للملاحظات النيابية'.

 

1:40:42 PM

من داخل قاعة عبدالله السالم، أعلن النائبان رياض العدساني والدكتور عبدالكريم الكندري استقالتهما رسميا من عضوية مجلس الأمة.

وجاء ذلك، خلال جلسة اليوم، حيث طلبا كلا منهما نقطة نظام أعلنا من خلالها عن استقالتهما من المجلس على خلفية الممارسات الدستورية الخاطئة وبينها شطب استجواب رئيس مجلس الوزراء، بجلسة امس.

وقال العدساني بعد استقالته: أطلع من هذا المجلس ولا يشرفني أقعد فيه دقيقة واحدة.

ومن جهته قال النائب د. حسين قويعان عبر حسابه في تويتر: رفضا لما يحدث من انتهاك  للدستور و أدواته الرقابية وعلي رأسها الاستجواب أعلن استقالتي من مجلس الأمة وأتشرف بأبناء الدائرة الليلة للتوضيح.

تفاصيل جلسة أمس :

مجلس الأمة يشطب استجواب جابر المبارك

الآن - المحرر البرلماني

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha