من يدعي فشل 'كرامة وطن 8' إما جاهل أو حاقد.. برأي مشاري العدواني

زاوية الكتاب

كتب أرشيف المقالات 2742 مشاهدات 0


عالم اليوم

تم النشر  /  لو دامت لغيرك ما اتصلت إليك

مشاري العدواني

 

أي انسان يدعي بأن مسيرة كرامة وطن 8 قد فشلت فإنه، اما جاهل لا يملك معلومة، او حاقد ألغى حقده عقله !
دعوا عنكم الأرقام، لأن من في السلطة لم تعد تهمهم الأرقام، طلع 100 الف، ولا طلع 100 شخص، الحياء، والاحساس بالمسؤولية وتقدير الأمور، أصبحت من مخلفات الماضي في عصر عميد السخافة جليسهم ! ودعوا عنكم الفيلم الساذج، من وكيف ومن اين،ومتى يدار حساب كرامة وطن، فأيضا القصة، بعيدة عن اطلق مفكر شنب عندهم، فالسؤال الحقيقي الصاعق الذي يقرقع في قلوبهم، لماذا يلبي الناس مرارا وتكرارا النداء لحساب وهمي في تويتر ؟!! من خمالكم ورداءة  سياساتكم، ولأنه بات لا يثق في كل ما تفعلونه، وما سوف تفعلونه طالما تعاليتم وتجبرتم !
مسيرة كرامة وطن 8 اصابتهم في حقيقتين مرعبتين:
 *الأولى .... بانها ضمت وحوت جميع الاطياف سنة، شيعة، بدو، حضر، إسلامي، ليبرالي، وهو ما يقلق مضاجعهم، فبالرغم من كل حملات الدناءة والخسة التي كانت ترعاها السلطة السنوات الماضية، لعمل الفرقة بين أطياف الشعب، لكي تسود حكومات العار في وقتها، الا ان الشعب يلتحم ويلتئم، وما محاولاتهم الا مجرد جراح وطن سطحية، يطهرها الشعب بوعيه!
*الثانية .... الرقي والتحضر و السلمية، التي تحلى بها جميع المشاركين في مسيرة الكرامة، فمثل تلك الأمور، تجعل الغبي صاحب الحل الأمني يزداد غباء، فهو يريد ( فعل) غير سلمي حتى ولو كان تافها ولم يذكر، لكي يبرر لنفسه ولعساكره (ردة الفعل) القمعية الوحشية التي سيستخدمها، ولكن السلمية ارعبتهم وجعلتهم يتخبطون كعادتهم، فظهر للعالم وللناس اجمعين بأن الشعب الأعزل رغم انه يضرب ويهان، قوي جبار، والسلطة القمعية، رغم انها تستخدم السلاح غبية و ضعيفة ! 
في النهاية، لو كان يوجد مسؤولون حكماء عن كل ما جرى وسوف يجري، قرأوا، والأهم بأنهم فهموا العبارة الخالدة، التي كانت على بعد امتار قليلة من مكان، مسيرة كرامة وطن 8 المكتوبة على مدخل (قصر السيف) وهي (لو دامت لغيرك ما اتصلت اليك) لما حدث كل ما حدث، وما سيحدث، لكن تعال فهًم !!

عالم اليوم

تعليقات

اكتب تعليقك