الرئيس الكولومبي يدعو الشركات الإماراتية للاستثمار في بلاده

خليجي

350 مشاهدات 0


دعا الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس، مجتمع الأعمال في دولة الإمارات إلى استغلال الفرص الاستثمارية المتاحة في أسواق بلاده، معتبراً أن بعد المسافات ليست عائقاً على الإطلاق أمام تطور ونمو الشراكات الاقتصادية المشتركة.

وأضاف الرئيس الكولومبي في كلمة له خلال زيارته والوفد المرافق اليوم الأحد مقر غرفة تجارة وصناعة دبي، أن 'بلاده تتطلع إلى الاستثمارات الإماراتية في مجالات السياحة والصناعات الغذائية والطاقة البديلة'، مشيراً إلى أن 'بلاده تتميز ببيئة استثمارية مستقرة وموقع استراتيجي وحجم استثمارات خارجية مباشرة هو من الأعلى في أمريكا اللاتينية في حين تبرز كولومبيا كمركز لوجستي في المنطقة'.

ولفت إلى أن 'بلاده تتيح الوصول إلى حوالي 1.5 مليار مستهلك وبالتالي فإن شبكتها اللوجستية ممتدة إلى عدد من الأسواق العالمية مما يتيح لدبي وشركاتها مرونة أكبر في تجارتها مع الأسواق اللاتينية'، مؤكداً التزام حكومته بالاستثمار في البنية التحتية والتركيز على التعليم.

وتم خلال اللقاء بحث تعزيز أواصر العلاقات الاقتصادية بين مجتمعي الأعمال في دبي وكولومبيا وسبل الارتقاء بها بما يحقق المصالح والأهداف المشتركة.

ومن جهته أكد رئيس مجلس إدارة غرفة دبي ماجد سيف الغرير، عمق الروابط الاقتصادية بين الجانبين، معتبراً أن الزيارة الأخيرة لبعثة غرفة دبي التجارية إلى كولومبيا والزيارة الحالية لفخامة رئيس كولومبيا للدولة تعكس التزام الجانبين الواضح بتطوير العلاقات إلى مستويات رفيعة.

ولفت الغرير إلى التزام الغرفة الدائم باستكشاف الأسواق الواعدة وأن كولومبيا من الأسواق التي تستهدفها الغرفة وتهتم بها وتتطلع إلى تعريف القطاع الخاص بفرصها وآفاق نموها، مؤكداً أن 'بيئة الأعمال المشجعة وقوة اقتصادها وشهيتها لاستقطاب المستثمرين تمثل عوامل هامة في تحفيز القطاع الخاص في دبي على دخول السوق الكولومبية'.

وأشار إلى أن 'فرص كثيرة للتعاون المشترك تبرز خاصة في قطاعات الخدمات اللوجستية والطاقة المتجددة والصناعات الغذائية في حين توفر دبي مركزا لوجستيا استراتيجيا للشحن الجوي من كولومبيا إلى أفريقيا ودول الخليج العربي وجنوب شرق آسيا'.

الآن - وكالات

تعليقات

اكتب تعليقك