من أجل بيئة نظيفة - تكتب يسرا العبدالله

شباب و طلاب

14284 مشاهدات 0

التلوث هو واحدة من المشاكل الكبيرة التي يواجهها العالم الحديث، الأمر الذي يدعو المختصين والجهات المسؤولة إلى مضاعفة الجهود نحو التصدي له أو على الأقل التقليل من مخاطره.

ربما استخدام الوسائل الحديثة يريحنا إلا أنه في الوقت ذاته له آثار سلبية على البيئة، فوسائل النقل الحديثة تمكن الرجل من السفر بشكل مريح وسريع إلى أي جزء من العالم، ومع ذلك، فإن القطارات والحافلات والشاحنات والسيارات والسفن والطائرات تلوث الهواء بالدخان الذي يخرج من أنابيب العادم والمداخن الكاملة لثاني أكسيد الكربون وأكاسيد الرصاص، فضلا عن أنها تسبب تلوث الصوت مع صفارات الإنذار والضجيج من محركاتها.

هناك بعض الجهود المبذولة بهدف الحد من التلوث والحفاظ على نظافة البيئة، حيث قام العلماء بإجراء البحوث وإنتاج الوقود دون إضافات الرصاص، في الوقت الذي تصدر فيه قوانين جديدة تحظر استخدام المواد الكيميائية الضارة بإنتاج الأغذية من خلال عدم استخدام الهرمونات والأسمدة الكيماوية أو المبيدات الحشرية السامة في الزراعة.

والبعض ينادي بضرورة زرع المزيد من الأشجار وتحديد مرشحات فعالة لمداخن المصانع الصناعية على اعتبار أن ذلك سوف يساعد على تنقية الهواء والحفاظ على البيئة نظيفة.

ومع هذه الجهود، تبقى هناك حاجة ملحة لبذل المزيد من أجل أن ينعم الناس ببيئة نظيفة صحية من شأنها وقاية الإنسان من الأمراض.


مقرر تربية بيئية
كلية التربية
جامعة الكويت
الطالبة: يسرا العبدالله

كتبت -يسرا العبدالله

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha