الخرطوم: تصريحات واشنطن عن حقوق الإنسان والحريات بالسودان مؤسفة

عربي و دولي

522 مشاهدات 0

تأسفت وزارة الخارجية السودانية لتصريحات نظيرتها الأمريكية التي انتقدت أوضاع حقوق الإنسان والحريات العامة بالسودان، بعد حملة الاعتقالات التي نفذتها الأجهزة الأمنية ضد قادة أحزاب وناشطين وصحافيين في احتجاجات ضد الغلاء.

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناويرت، نددت في تصريحات لوكالة فرانس برس الجمعة، باحتجاز السلطات السودانية عدداً من الصحافيين بعد اعتقالهم الأربعاء الماضي عند تغطية تظاهرات احتجاجاً على ارتفاع أسعار السلع، ووصفت أحوال حقوق الإنسان في هذا السودان بـ'الرديئة'.

وأعربت وزارة الخارجية السودانية في بيان، نقلته وكالة الأنباء السودانية اليوم الأحد عن أسفها لتصريحات ناويرت،  عن 'أوضاع حقوق الإنسان والحريات العامة، ورغم الإشارات الايجابية التي تضمنها التصريح وتأكيد التزام الجانب الامريكي بالعمل مع حكومة السودان في هذا الصدد'.

وقال البيان إن التصريحات، تجاوزت 'الإشارة للتطورات الكبيرة في الساحة السودانية على صعيد جهود ترقية أوضاع حقوق الإنسان والحريات العامة وترسيخ حقوق المواطنة لكافة فئات وأفراد الشعب في إطار حكم القانون'.

ولم يتعرض البيان إلى الصحافيين الموقوفين على خلفية الاحتجاجات الأخيرة، لكنه قال :'وإذ تشير الوزارة إلى انتخابات 2020 فإنها تؤكد أن الصحافيين كشأن كل المواطنين السودانيين يتمتعون بكامل الحقوق والمزايا التي يكفلها لهم الدستور والقانون'.

الآن - وكالات

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha