الصبيح: قانون العمل الخيري يهدف حمايته من المندسين وتفادي المشاكل دولية

محليات وبرلمان

447 مشاهدات 0

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح اليوم الاحد أن حماية العمل الخيري واجب على وزارة (الشؤون)، مشيرة الى ان تطور العمل الخيري في الكويت خلال السنوات السابقة خير شاهد على ان التنظيم يشكل حماية له من اي مسيء أو اي مستغل.
وأضافت الصبيح خلال توقيع اتفاقية (تمكين) مع الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية بحضور رئيس الهيئة الدكتور عبدالله المعتوق ووكيل الوزارة سعد الخراز ان الاتفاقية تسهم في تدريب المتطوعين والموظفين في الجمعيات الخيرية على أساسيات التطوع والعمل التطوعي.
وشددت على أهمية العمل الهادف الى زيادة ثقة المجتمع في الجمعيات الخيرية حتى تزداد إيراداته وتنعكس بالإيجاب على الكويت.
ولفتت الى ان كل عمل يحتاج إلى تنظيم وأن اي تنظيم يحتاج الى شركاء، مبينة أن قانون العمل الخيري جاء بمبادرة من الجمعيات الخيرية بهدف «حماية العمل الخيري من المندسين وحتى لا نتعرض لمشاكل دولية».
وأشارت الى انه وبناء عليه تم العمل على تعديل القانون وهو حاليا في مجلس الامة، معربة عن الامل في ان يصدر بالقريب العاجل.
وذكرت ان لهذا القانون خصوصيته وسوف يتم دعوة الجمعيات الخيرية الى مجلس الامة لمناقشته معها والعمل به.
ورأت الصبيح ان توقيع اتفاقية (تمكين) يؤكد ان كل من يعمل بالعمل الخيري متمكن من معرفة ابعاد العمل الخيري، موضحة ان العمل الحالي سيكون لمعالجة اي اخطاء عن غير قصد من قبل العاملين او المتطوعين واظهار العمل الخيري بصورته الشفافة حتى يعلم كل متبرع الى اين ذهبت امواله.
ولفتت الى ان الاجراءات التنظيمية هي في النهاية للحماية عبر الرقابة والمتابعة، مبينة انه تم اجراء تعديلات على القانون ليشمل كل أشكال العمل الخيري.
وتمنت الصبيح ان يكون هذا القانون اضافة ايجابية للعمل الخيري تزيد الثقة بالجمعيات الخيرية، قائلة ان اخر احصائية في شهر رمضان الماضي اظهرت زيادة في الايرادات وانخفاضا في المخالفات و«هذا مؤشر على فعالية الرقابة».

الآن - كونا

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha