مسؤول أكاديمي : تشجيع المشاريع التي ترفع قدرات الطلبة في استقبال المعرفة

شباب و طلاب

5586 مشاهدات 0


أكد عميد كلية التربية الأساسية الكويتية الدكتور فهد الرويشد اليوم الأحد دعم الكلية وتشجيعها للمشاريع الدائمة التي تعين الطلبة على رفع مقدرتهم في استقبال وإنتاج المعرفة.
جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به الرويشد عقب افتتاح (ركن الأمل والنور) المخصص للطالبات من ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك في مكتبة الكلية التابعة للهيئة العامة لتعليم التطبيقي والتدريب الكويتية.
وقال الرويشد إن الكويتية لديها بروتوكولات تعاون مع المؤسسات المعنية بذوي الاحتياجات الخاصة لتزويد هذه المكتبة بالاصدارات والتقنيات لخدمة هذه الفئة.
وأضاف أن افتتاح هذا الركن يأتي ضمن سلسلة من الجهود والتعاون مع عدة جهات بهدف فتح أبواب الأمل لكل الطالبات وفق تقنيات حديثة ومتطورة تراعي ذوي الاحتياجات الخاصة من جهة وما يطرأ على الساحة التقنية عالميا من جهة أخرى.
وأوضح أنه سيتم توفير المزيد من الأجهزة التقنية والاصدارات الى هذا الركن قريبا إلى جانب خدمات المعلومات التي ستتوفر طوال العام مشيرا الى أن هذا الركن سيمكن الطالبات من إقامة صالونات ثقافية وفعاليات علمية ترتقي بهن أكاديميا وثقافيا ومهنيا.
وذكر أن المكتبة الجديدة تعد لبنة من لبنات البناء التربوي في كلية التربية الأساسية التي تعتبر ذوي الفئات الخاصة شريحة مهمة من المجتمع التعليمي.
من جانبها قالت العميدة المساعدة لشؤون الطالبات في الكلية الدكتورة لطيفة الكندري في تصريح مماثل إن هذا المشروع سيمكن المكفوفات من قراءة الكتب والمصادر المعلوماتية من خلال استخدام الحاسب الالي بشكل سلس مما يجعل الكلية بيئة مناسبة للتعلم الذاتي للجميع على نحو أكبر وأشمل.
وأضافت الكندري إن ركن الامل والنور يهدف الى توفير خدمات مكتبية ومعلوماتية لطالبات ذوي الاحتياجات الخاصة في مكتبة الكلية بما يعزز مواهبهن ويصقل مهاراتهن ويحقق طموحاتهن ويكرس اتجاهات التعلم الذاتي لديهن.
ولفتت الى أن المشروع يهدف أيضا إلى عرض صنوف المعرفة للطالبات وتسهيل الحصول عليها لرفع قدراتهن الاكاديمية والبحثية والتربوية والاجتماعية في ظل تطور نوعية الخدمات المكتبية بما يواكب عالم التقنيات الرقمية.
وأشارت الى أن المكتبات الجامعية تلعب دورا كبيرا وحيويا في تنوير المجتمعات واستثمار الأوقات وتنمية الطلبة عبر تقديم الخدمات المكتبية والمعلوماتية والمنتديات الثقافية لجميع شرائح المجتمع الجامعي.
وأفادت بأن ركن الامل والنور يحتوي على مجموعة كتب تربوية عامة وتخصصية إضافة الى عدد من الموسوعات الدينية والعلمية والتربوية ومجموعة كتب مطبوعة ومرئية وسمعية وأخرى مكتوبة بطريقة (بريل).
وذكرت أن الركن يضم كذلك مجموعة أجهزة ذات مواصفات عالية تلبي حاجة الطالبات وتسهل الحصول على المعلومات المتراكمة عبر العصور وتخدم ذوي الاعاقات السمعية والبصرية والحركية. 

الآن - كونا

تعليقات

اكتب تعليقك