‏وزير الخارجية الأمريكي يؤكد: ترامب يرغب في إنهاء الأزمة الخليجية

خليجي

3556 مشاهدات 0

ة

أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، عن رغبة رئيس بلاده دونالد ترامب، في حل الأزمة الخليجية التي تقترب من عامها الأول.

وأوردت وكالة 'رويترز'، مساء الأربعاء، أن بومبيو أكد في اتصال مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، رغبة ترامب في إنهاء الأزمة الخليجية وإيجاد حل لها.

وجاء في بيان للخارجية الأمريكية نقلته الوكالة، أن بومبيو 'أكد رغبة الرئيس ترامب في أن يرى انفراجاً للخلاف الخليجي وإنهاءه لاحقاً، لأن إيران تستفيد منها'.

كما أشاد وزير الخارجية الأمريكي بالجهود القطرية لمحاربة الإرهاب وتمويله.

يأتي الاتصال بعد ساعات من بيان صدر عن المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، نقلت فيه تأكيد بومبيو رغبة ترامب في رؤية تخفيف للنزاع الخليجي، مشيراً أنه يأمل بانخراط جميع الأطراف بشكل بناء قبل القمة الأمريكية الخليجية.

وقال بومبيو: إن 'حل الأزمة سيمكن الولايات المتحدة من العمل بشكل مشترك مع دول مجلس التعاون الخليجي من أجل تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والتصدي للنشاطات الخطيرة في المنطقة'.

وفي أبريل الماضي، نقلت وكالة 'رويترز' عن خمسة مسؤولين أمريكيين قولهم إن إدارة الرئيس دونالد ترامب ستؤجل القمة مع زعماء دول الخليج العربية، التي كان من المزمع عقدها هذا الربيع في منتجع كامب ديفيد، إلى سبتمبر القادم.

وخلال الحوار الاستراتيجي الأول في يناير الماضي، الذي عُقد في 'واشنطن دي سي'، بحثت كل من دولة قطر والولايات المتحدة الأزمة الخليجية، وأعربتا عن ضرورة الحل الفوري لها بشكل يحترم سيادة دولة قطر.

وعبّرت الحكومتان عن قلقهما بشأن التأثيرات الأمنية والاقتصادية والإنسانية الضارة للأزمة، كما أعربتا عن القلق كذلك بشأن السلام والاستقرار في الخليج وبشأن الالتزام بالقانون الدولي.

وفي 5 يونيو الماضي قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصاراً بدعوى 'دعمها للإرهاب'، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى 'فرض الوصاية على قرارها الوطني'.

وتقود الكويت وساطة بين الجانبين على أمل وضع نهاية لأسوأ أزمة في تاريخ الخليج، غير أن الجهود توقفت منذ عدة شهور بسبب تعنّت دول الحصار.

الآن - رويترز

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha