ترامب: احتمال عقد القمة مع زعيم كوريا الشمالية ما زال قائمًا

عربي و دولي

674 مشاهدات 0


كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، اليوم الجمعة، أن من الممكن عقد قمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في 12 يونيو كما كان مقرراً لها، وذلك غداة إعلان ترمب أمس إلغاء هذه القمة.

وقال ترمب للصحافيين: 'سنرى ما سيحدث. نتحدث معهم الآن. قد (تعقد القمة) في الثاني عشر. نريد القيام بذلك'.

وصباح اليوم الجمعة، رحَّب ترمب برد فعل كوريا الشمالية التي أكدت انفتاحها على الحوار إثر إلغاء قمة مرتقبة بينه وبين كيم جونغ أون.

وكتب ترمب على حسابه في 'تويتر': 'إنه لخبر سار جداً تلقي البيان الدافئ والمثمر من كوريا الشمالية. سنرى قريباً إلى أين ستسير الأمور، نأمل أن يكون ذلك نحو ازدهار دائم. الوقت فقط (والمهارة) كفيلان بأن يخبرانا ذلك'.

وتأتي تصريحات ترمب الجديدة ترمب غداة إعلانه إلغاء القمة التي كانت مقررة في 12 يونيو المقبل مع كيم.

وفي رسالة إلى كيم، استند ترمب في إلغاء القمة إلى 'غضب هائل وعداء صريح' من قبل بيونغ يانغ، لكنه تمنى لو كانت القمة عقدت.

أصدرت كوريا الشمالية اليوم الجمعة بياناً قالت فيه إنها ما زالت 'ترغب في منح الولايات المتحدة الوقت والفرص' لإعادة النظر في المحادثات 'في أي وقت، وبأي صيغة'.

ووصف نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي، كيم كي غوان، قرار ترمب بـ'غير المتوقع' و'المؤسف بشدة'، وقال إن إلغاء المحادثات يظهر 'مدى خطورة وضع العداء التاريخي المتجذر في العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، ومدى الإلحاح الذي يجب أن تعقد به القمة لتحسين العلاقات'.

وعرض ترمب مراراً رسائل متضاربة بشأن إلغاء القمة، فبعد ساعات من إرسال رسالته قال 'أعتقد حقاً أن كيم جونغ أون يريد فعل الصواب'.

وبعد ذلك، قال مسؤول بارز بالبيت الأبيض إن بيونغ يانغ نكثت وعودها قبل القمة.

الآن - وكالات

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha