#جريدة_الآن العبدالجليل: ضرورة توثيق دور الثقافة الكويتية في اثراء الحركة الأدبية العربية

فن وثقافة

506 مشاهدات 0


أكد عضو مجلس ادارة رابطة الأدباء الكويتيين فهد العبدالجليل اليوم الثلاثاء ضرورة توثيق وابراز دور الثقافة الكويتية في اثراء الحركة الأدبية والفكرية بالوطن العربي في الماضي والحاضر.
جاء ذلك في تصريح أدلى به العبدالجليل لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش أعمال اليوم الثاني والأخير للمنتدى الثاني لرواد الأعمال العرب والأفكار المبتكرة الذي ينعقد تحت شعار "نحو تحقيق التكامل الاقتصادي العربي بالاستثمار في الشباب".
وأوضح العبدالجليل أنه شارك في أعمال المنتدى بمجموعة من المجلات الكويتية التي صدرت خلال فترة الخمسينيات والستينيات والسبعينيات في القرن الماضي وأهمها العدد الأول لمجلة العربي الذي صدر في ديسمبر 1958.
وأكد أن مجلة العربي كانت "سفيرة الكويت الى العالم العربي" حيث حملت ثقافة الكويتيين وأصبحت بعد انتشارها قريبة من قلوب القراء في أرجاء الوطن العربي لأنها كانت تسلط الضوء على ثقافات الدولة العربية المختلفة.
وأشار الى أن أول من تولى رئاسة تحرير مجلة العربي المصري الدكتور أحمد زكي والذي يعتبر "علما من أعلام النهضة الأدبية الحديثة في الوطن العربي" مبينا أنه أسس هذه المجلة بعد تركه العمل في جامعة القاهرة عام 1958 بدعم من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح رئيس دائرة المطبوعات انذاك.
وأضاف أن المجلة كتب فيها أبرز الأدباء والكتاب العرب ومنهم طه حسين ونجيب محفوظ ومحمود عباس العقاد ونزار قباني وغيرهم.
وقال العبدالجليل ان الثقافة الكويتية لعبت دورا مهما في المجتمع الكويتي منذ صدور أول مجلة في الكويت والخليج العربي وهي مجلة (الكويت) عام 1928 موضحا أن مؤسس هذه المجلة ورئيس تحريرها هو الشيخ عبدالعزيز الرشيد أحد اعلام الكويت في مجال التاريخ والأدب والصحافة لذلك أطلق عليه "رائد الصحافة في الكويت".
وأفاد بأن الصحافة الكويتية مرت بمراحل عديدة منها مرحلة الأربعينيات وبالتحديد في عام 1946 عندما أصدر الطلبة الكويتيون في القاهرة مجلة أطلقوا عليها اسم (البعثة).
وقال ان مجلة البعثة كانت من المجلات الرائدة في المنطقة مشيرا الى أن هؤلاء الطلبة قادوا الحركة الأدبية في الكويت فيما بعد.
وتابع أن فترة الخمسينيات شهدت رواجا ونهضة للصحافة الكويتية حيث صدرت العديد من الصحف والمجلات مؤكدا أن هذه التجربة كان لها أثر ايجابي على المجتمع الكويتي من حيث نشر العلوم النافعة والتنوير ومحاربة الجهل.

تعليقات

اكتب تعليقك