الجوعان أول كويتية تشارك في بعثة للقطب الجنوبي

محليات وبرلمان

1898 مشاهدات 0


شابة تتسم بالحماسة والطموح ستكون أول كويتية تضع قدمها في القارة القطبية الجنوبية في فبراير المقبل خلال مشاركتها في بعثة علمية.
وقالت مريم الجوعان خلال مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا) في بروكسل انها ستمثل رسميا النادي العلمي الكويتي وهو منظمة تعليمية غير حكومية في هذه البعثة.
وتعمل الجوعان مشرفة قسم الفضاء بادارة علوم الفلك والفضاء بالنادي العلمي الكويتي وهي حاليا متدربة بالمعهد البلجيكي للأجواء الفضائية في بروكسل.
وقالت الجوعان 'أنا مهتمة بعلوم الفضاء والأرض بشكل عام والقارة القطبية الجنوبية ربما تكون أقرب شيء نستطيع أن نتعلمه عن عالمنا من خلال دراسة ظروف البيئة القاسية'.
وتدرس الجوعان علوم الأرض والفضاء في بريمن بألمانيا حيث ينتظر أن تتخرج في العام المقبل وتقوم حاليا بدورة تدريبية متخصصة في المعهد البلجيكي للأجواء الفضائية في العاصمة البلجيكية.
وتشرف منظمة (ستيودنت اون ايس) الكندية غير الحكومية على البعثة العلمية التي تنطلق في الفترة بين 12 و28 فبراير 2011.
وسيشارك نحو 90 عالما وباحثا وطالبا جامعيا من مختلف دول العالم في الرحلة التي ستنطلق من الأرجنتين على متن السفينة (ام/في.أوشوايا).
وتهدف البعثة الى التوعية ودراسة النظام البيئي للقطب الجنوبي لمدة أسبوعين سيقوم خلالها المشاركون بجولات ميدانية في البر الرئيسي للقطب الجنوبي بجانب تلقي محاضرات وحضور ندوات وتدريبات داخل مختبر على متن السفينة.
وأضافت الجوعان 'أريد أن ألهب حماس الشباب تجاه الاستكشاف والاطلاع على العلوم وأنا فخورة بأن أكون أول كويتية وآمل أن يتمكن كويتيون آخرون من أن يحذوا حذوي وأن يهتموا بالأبحاث العلمية'.
وشددت على أنها ستشارك في رحلة علمية لدراسة البيئة وليس من أجل السياحة.
وأكدت 'أريد رفع مستوى الوعي في الكويت بشأن حماية البيئة وخصوصا المحيط'.
وقالت انها شعارها في الرحلة هو 'احموا الأرض اجعلوها زرقاء'.
وعن اختيار اللون الأزرق وليس الأخضر قالت الجوعان 'انه من المهم حماية محيطنا والذي هو أساس الحياة'.
وأوضحت 'الأزرق هو لون السماء ولون المحيطات وأحيانا يكون لون العينين ونحن أيضا نستخدم اللون الأزرق لتمثيل الكويت في الخارج انه يرمز الى الكويت'.

الآن - كونا

تعليقات

اكتب تعليقك