(تحديث) باقر ينفي ل((الآن)) 'أكاذيب' الحبيب:

محليات وبرلمان

ما وقعته قواعد للعفو الأميري لا تنطبق على ياسر حبيب

8784 مشاهدات 0


'قواعد العفو الأميري التي وقعتها مع وزير الداخلية لم تنطبق على ياسر حبيب'، هذا ما صرح به النائب ووزير العدل السابق أحمد باقر ل، وأضاف باقر: 'إن قواعد العفو التي تم إقرارها حين كنت وزيرا تنطبق على المحكومين بأحكام نهائية أما ياسر حبيب فكان في حينها محبوسا بحكم ابتدائي مشمول بالنفاذ'. مضيفا: 'أسماء المشمولين بالعفو الأميري لا تعد من قبل وزير العدل لأن الأحكام القضائية بكافة المساجين ليست بحوزته، ولذلك فإن خروج ياسر حبيب يعتبر هروبا من السجن وقد تم إصدار أوامر بإعادته للسجن في نفس يوم خروجه هو وسجين آخر قام بتسليم نفسه في نفس اليوم، أما ياسر حبيب فقد ضرب بالأوامر عرض الحائط وهرب إلى خارج البلاد'، وانهي باقر تصريحه بقوله: 'في النهاية فإن أكاذيب ياسر حبيب التي يعرفها الشعب الكويتي لا تنطلي على أحد حيث أني كنت النائب الذي أعد قانون تجريم التعرض للذات الالهية والصحابة وهو لم يتوقف عن شتيمتي والنائب العام الكويتي منذ هروبه إلى لندن'. وأردف السيد باقر: 'هل من المعقول أن يصدر عفو عن سجين قابع في السجن في 25 فبراير وهو ينتظر حكما نهائيا ليصدر في 9 مارس الذي يليه؟ والذي قضى بحبسه عشر سنوات في السجن/ مما يؤكد أن قواعد العفو لم تنطبق عليه أصلا'.
يذكر أن ياسر حبيب حكمت عليه محكمة الاستئناف بالحبس عشر سنوات، وقد صرح تصريحات صحافية بأن السيد أحمد باقر هو من وقع قرار خروجه من السجن وهو ما ينفيه السيد باقر جملة وتفصيلا.

الآن-محليات

تعليقات

اكتب تعليقك