إغلاق مكتب 'الجزيرة' في الكويت

محليات وبرلمان

الحكومة حاولت منعها لقاء البراك فرفضت، فأغلقت مكتبها

17864 مشاهدات 0

سعد السعيدي

اعلن مدير ادارة الاعلام المرئي والمسموع بوزارة الاعلام فيصل المتلقم اليوم اغلاق الوزارة مكتب قناة الجزيرة بالكويت وسحب ترخيصها.
وقال المتلقم في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان سحب ترخيص قناة الجزيرة واغلاق مكتبها 'جاء بقرار وزاري على اثر نقل القناة للاحداث الاخيرة في الكويت وتدخلها بالشأن الداخلي على الرغم من تحذيرات سبق ان ارسلتها الوزارة لجميع وسائل الاعلام بعدم نشر او بث اي اخبار عن الاحداث الاخيرة واثارة الموضوع الا ان القناة لم تلتزم بالتحذير'.
واضاف انه تم الاتصال بمدير مكتب قناة الجزيرة سعيد السعيدي وابلاغه بقرار السحب ووقف اعمال المكتب لعدم التزامه بتعليمات الوزارة على الرغم من علمه بها.

1:34:57 PM

قامت وزارة الإعلام صباح اليوم باغلاق مكتب قناة الجزيرة الفضائية في الكويت، وذلك وفقا لما أشارت إليه قناة الجزيرة في الشريط الرئيسي الذي يظهر أسفل الشاشة، وقالت وزارة الإعلام أن سبب إغلاق مكتب الجزيرة هو نقلها للأحداث الأخيرة في ديوان الحربش، وهو ما اعتبرته الوزارة تدخلا بالشأن الداخلي. 

وأضافت الجزيرة ان السلطات الكويتية سحبت ترخيص المكتب في الكويت، وقامت بسحب كافة التراخيص من كافة مراسليها في البلاد.

وحول أسباب ذلك، أوضحت قناة الجزيرة ان ذلك يعود لإستضافة النائب مسلم البراك مساء يوم الجمعة الماضي، حيث طلبت السلطات الكويتية من مسئولي قناة الجزيرة في الدوحة عدم استضافة النائب البراك للتعليق عن أحداث ندوة النائب جمعان الحربش، إلا ان مسئولي الجزيرة رفضوا تنفيذ الطلب، وطلبوا ممن هاتفهم ان يكون هناك ممثلا من قبل الحكومة الكويتية في لقاء النائب البراك ليكون ممثلا للرأي الحكومي، وبالفعل استضاف برنامج 'مباشر مع' على قناة الجزيرة مباشر النائب البراك هاتفيا دون الصورة بعد تمكن الحكومة من الطلب من شركة 'الحدث' للبث الفضائي، حيث وافقت الأخيرة عدم إعطاء حق البث بالصورة لقناة الجزيرة.

وكانت أشارت لذلك حينها، حيث منعت الحكومة النائب مسلم البراك من الظهور.

وكانت البداية أن اتصل مسئول إعلامي كبير بمكتب القناة بالكويت وطالب بمنع اللقاء مؤكدا برائته الشخصية من اتخاذ القرار وأنه ليس 'إلا عبد مأمور' وأن الأوامر 'صدرت من فوق'، فاتصل مكتب الجزيرة بمقرها بالدوحة، فكانت رد القناة: 'نحن لا نخضع لأي سياسات حكومية وسنستضيف النائب على الهواء مباشرة، فكان أن اتصل مسئول أمني بشركة الحدث بالسالمية حيث تبث القناة من الكويت، فأبلغه بأنه سيقوم بإرسال قوة أمنية لإغلاق الشركة بالقوة إن هي استضافت البراك، فاتصلت شركة الحدث بالنائب وبمكتب الجزيرة بالكويت واعتذروا عن استضافة ضيفهم، فاتصل مسئول إعلامي كبير بمسئولي الجزيرة بالدوحة وأبلغهم عدم استضافة البراك على الهاتف، فرفضت القناة الانصياع لتعليمات المسئول الإعلامي قائلة: 'نحن لا نتلقى أوامر من وزارة الإعلام الكويتية'، وبالفعل استضافت القناة النائب مدة ساعة كاملة على الهواء مباشرة عبر الهاتف!!

تجدر الإشارة إلى ان الزميل سعد السعيدي يُدير مكتب قناة الجزيرة، ومراسلها في الكويت منذ اغسطس 2009.

للمزيد من التفاصيل، أنظر إلى الرابط:

http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=64011&cid=33

وعلمت أنه جاء في نص كتاب قرار إغلاق المكتب وسحب الترخيص من كافة العاملين من قبل وزارة الإعلام، ان سببه يعود لتدخل قناة الجزيرة في الشئون الداخلية لدولة الكويت،

الآن - أحمد السالم - كونا

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha