FacebookTwitterYoutubeRSS
4/12/2016 11:31:06 PM

وزيرة إسرائيلية تغادر حفل فني إحتجاجاً على قصيدة فلسطينية


23/9/2016  الآن - وكالات   5:25:35 PM
وزيرة إسرائيلية تغادر حفل فني إحتجاجاً على ...

احتجت وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف ليلة أمس على أداء مغني الراب العربي تامر نفار أغنية من كلمات للشاعر الفلسطيني محمود درويش خلال حفل توزيع جوائز للإنتاج السينمائي في جنوب الأراضي المحتلة، وغادرت القاعة.

وكانت الوزيرة تشارك في احتفال توزيع جوائز«اوفير» للأفلام والإنتاج السينمائي، وهي بمثابة «الأوسكار الإسرائيلي»، في مدينة أسدود. وخلال السهرة، أدى نفار أغنية «بطاقة هوية» (سجل أنا عربي) من كلمات محمود درويش.

وقالت الوزيرة ميري ريغيف المنتمية الى حزب الليكود اليميني الحاكم لصحافيين اليوم «نعم تركت المنصة خلال أغنية قصيدة محمود درويش، لأن لدي احتراما وصبرا كبيرين على الآخر، ولكن لا أملك ذرة صبر على محمود درويش وعلى كل من يريد تدمير شعب ودولة اسرائيل».
وأضافت إن القصيدة تبدأ بـ«أنا عربي، وجميعنا موافقون، ولكنه في نهاية القصيدة يقول انه سيأكل لحم الشعب اليهودي أي لحمنا جميعاً، لذا لا أنا ولا أنتم يجب أن توافقوا على سماع الأغنية».
وتابعت «لو كنت أعرف أن هناك أغنية فيها كلمات لمحمود درويش لما حضرت. ولا أحد يلزمنا أن نحترم ثقافة تعمل ضدنا».

والمقطع الذي تشير إليه ريغيف يقول «ولكنني إذا ما جعت... آكل لحم مغتصبي... حذار حذار من جوعي... ومن غضبي... سجل أنا عربي».
وانقسم الجمهور بين من هتف ضد ريغيف وبين من صفق لها.

ويعد درويش أحد أهم الشعراء الفلسطينيين المعاصرين الذين ارتبط اسمهم بشعر الثورة والوطن، ويطلق عليه اسم «شاعر المقاومة»، وقد أسهم في تطوير الشعر العربي من خلال مزجه بين الحب والوطن. كما صاغ وثيقة الاستقلال الوطني الفلسطيني التي أعلنتها منظمة التحرير الفلسطينية في العام 1988 في الجزائر.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني