FacebookTwitterYoutubeRSS
11/12/2016 3:17:28 AM

نواب التطبيقي: الهيئة تعمل على تذليل العقبات التي تقف أمام الطلبة


24/9/2016  الآن - فيحان العازمي  1:12:44 PM
نواب التطبيقي: الهيئة تعمل على تذليل العقبات ...

تقدمت نائب المدير العام  لقطاع التخطيط ا.د فاطمة الكندري بأسمى التهاني إلى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح - حفظه الله ورعاه - وإلى سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح - حفظه الله - وإلى وزير التربية وزير التعليم العالي وإلى جميع القيادات والحكومة الرشيدة، وإلى مدير عام الهيئة  ونوابه وأعضاء الهيئة التدريسية والتدريبية والاداريين وجميع الطلبة الجدد والمستمرين والمتدربين في الكليات والمعاهد  بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، متمنية أن يكون العام الدراسي حافل بالإنجاز والنجاح ليضاف إلى مسيرة الهيئة التي تسعى دائما إلى النهوض والنمو ورفعة البلاد وأن تكلل جميع الجهود المخلصة بالتوفيق والتميز، داعية الجميع إلى استمرار البذل والعطاء لكي يستمر النجاح وتتبوأ الهيئة مكانتها اللائقة التي تعكس جهود أبنائها على المستوى الإقليمي والدولي.

وحثت الكندري الطلاب والطالبات إلى  أهمية التطلع للمستقبل الذي ينتظرهم وأن الدولة تعتمد عليهم فهم أمل المستقبل ونواة المجتمع وعليهم الاستفادة من وقتهم في تحصيل دروسهم وتطوير مهاراتهم وتنميتها بالأساليب العلمية والفنية المتطورة التي وفرتها لهم الدولة، مثمنة للهيئة التدريسية والتدريبية والفنية والادارية في كل مراكز العمل التابعة للهيئة جهودها البناءة وإسهاماتها الأكاديمية لرفع شأن البلاد على المستوى المحلي والإقليمي والدولي من خلال أقسامهم العلمية والادارية، داعية إلى الاستمرار ببذل الغالي والنفيس لتحقيق الإضافات العلمية في مجالات تخصصاتهم العلمية.

واختتمت الكندري بالدعاء للعلي القدير ان يحفظ الكويت من كل مكروه وأن يديم نعمة الامن والامان تحت ظل قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى - حفظه الله ورعاه -.

من جانبه هنأ نائب المدير العام  لقطاع التعليم التطبيقي والبحوث الدكتور عيسى المشيعي أعضاء هيئة التدريس والتدريب والجهاز الإداري والموظفين بجميع قطاعات الهيئة و الطلاب والطالبات بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد.

وأكد المشيعي أن الهيئة تعمل على تذليل جميع العقبات التي تقف أمام الطلبة حتى تسير العملية التعليمية بالشكل الصحيح، منوها بأن الهيئة تستقبل في كل عام دفعة جديدة تضاف الى مدخلاتها من الطلاب والطالبات المقيدين في كلياتها ومعاهدها وهذا خير دليل على ثقة طلبتنا واهاليهم بما نقدمه من تخصصات مختلفة.

وقال: ان الهيئة استطاعت خلال الاعوام القليلة الماضية ان تقطع شوطا كبيرا في تحديث وتطوير برامجها الدراسية وكل ما له ارتباط بالعملية التدريسية لتقدم مخرجات مؤهلة تأهيلا علميا وتدريبيا لسد احتياجات سوق العمل الوظيفي.

وأضاف المشيعي اغتنم هذه الفرصة لتهنئة  جميع الطلاب والطالبات المستمرين والمستجدين ببدء العام الدراسي الجديد واتمنى لهم دوام التوفيق والنجاح وأن يغتنموا الدعم غير المحدود من قبل دولتنا الحبيبة الكويت تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه- ( قائد الانسانية ) وولي عهده الأمين سمو الشيخ نواف الأحمد  الجابر الصباح – حفظه الله- وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك ومعالي وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى ومدير عام الهيئة الدكتور أحمد الأثري  والزملاء نواب المدير العام وعمداء الكليات وجميع أعضاء هيئة التدريس ، لتحقيق كافة آمالهم وطموحاتهم في الارتقاء بمستواهم العلمي والأكاديمي ليساهموا في دفع عجلة التنمية وتتبوأ الكويت المكانة اللائقة بها إقليمياً ودولياً، مطالبا إياهم بالاجتهاد والمثابرة وعدم الاستهانة بالتحصيل العلمي من أجل تحقيق الأهداف التي تقدموا من أجلها للتزود بالعلم والتفوق من خلال الالتزام بالمحاضرات والتعاون مع الهيئة التدريسية والتدريبية ليتمكنوا من خدمة الوطن مستقبلا بعد تخرجهم.

وأكد حرص قطاع التعليم والبحوث على التأكد من جاهزية جميع الكليات التعليمية فقد تم عمل زيارات للكليات وتأتي هذه الزيارة من منطلق حرص الإدارة العليا بالهيئة على متابعة كل ما يخص الطلبة والاطلاع على المشاكل التي تواجههم في الكليات والوقوف على آخر التطورات في العملية الأكاديمية والتعليمية.

واختتم داعيا هيئتي التدريس بالكليات  لتضافر جهودها من اجل تحقيق الغايات السامية التنموية وتأهيل الشباب الكويتي ليكون مؤهلا للعمل وعند حسن ظن الجميع من خلال الالتحاق بالواقع العملي آملا ان يكون هذا العام مليئا بالنشاطات والانجازات متمنيا منهم بذل المزيد من الجهد والعطاء للمضي في استكمال مسيرة الهيئة.

من جهته قال نائب المدير العام لشؤون الإدارية والمالية المهندس حجرف فلاح الحجرف اننا نتمنى أن يكون العام الجديد عاما مليئا بالإنجازات المثمرة للهيئة.

وتقدم بالشكر لمدير عام الهيئة أحمد الأثري  على جهوده المبذولة في سبيل تطوير قطاعات الهيئة المختلفة من اجل رفع اسم الهيئة التطبيقي عاليا على مستوى الهيئات الحكومية المختلفة، مؤكداً ان التنمية التي حققتها الهيئة في مختلف قطاعات الهيئة التعليمية والتدريبية والإدارية جاءت من خلال تطوير أدواتها مثل المناهج والمختبرات وأجهزة ومبان والتي ساهمت تلك الأدوات في زيادة كفاءة التعليم التدريبي وكفاءة خريجيها.

 وأكد الحجرف أن قطاع الادارية والمالية يعمل على تذليل كافة الصعاب وتهيئة المناخ الأكاديمي اللازم من خلال تفعيل عنصر الود والانتماء في العمل السائد بين جميع العاملين في الهيئة لتحقيق كافة النجاحات، وهو ما  أدى إلى حصولها على جائزة أفضل مؤسسه تتميز بأنظمة وخدمات التعليم الذكية في الشرق الأوسط والتي تم الحصول عليها من معهد جائزة الشرق الأوسط للتمييز في دبي.

وتقدم نائب المدير العام لقطاع التدريب المهندس طارق العميري بالتهنئة إلى منتسبي الهيئة من أعضاء الهيئة التدريبية والتدريسية والإدارية والفنية والمتدربين والمتدربات بمناسبة بدء العام الدراسي بمعاهد وكليات الهيئة.

وقال العميري أننا نضع نصب أعيننا تطلعات وطموحات ابناء الطلبة في أن يجدوا تعليما وتدريباً مميزاً، داعياً أعضاء هيئة التدريس والتدريب على بذل الجهد والوقت في سبيل تحقيق تلك الرسالة على النحو المرجو لوضع لبنة في تقدم و رقي وطننا الحبيب، وتذليل كافة الصعاب التي  تواجه أبناء وتوفير جميع الادوات والمستلزمات التي تساعدهم في دراستهم وتفوقهم لتخرجهم كوادر فنية مدربة تسهم في عجلة التنمية والبناء، مؤكدا أن أبنائنا المتدربين والمتدربات هم أمل هذا الوطن والغاية والهدف وهم ثروتنا الحقيقة.

ولفت العميري إلى  أن سياسة القبول التي تتبعها الهيئة تهدف إلى تنفيذ تطلعات وتوجيهات صاحب السمو أمير البلاد وحكومته الرشيدة من خلال تحقيق الملائمة بين مخرجات التعليم والتدريب وأهداف الرؤية الاستراتيجية للدولة حيث أن هذه الرؤية عملت على رفع نسبة أعداد المقبولين للتطبيقي رغم ظروف نقص الميزانية المرصودة لها مقابل العدد الكبير في قبول الطلاب والطالبات، مضيفاً أن قطاع التدريب حريص على تلبية طموحات الطلبة المتدربين المستجدين والمستمرين  في المعاهد  من خلال تطوير البرامج والمناهج التدريبية في مختلف التخصصات بالتنسيق مع مديري المعاهد ورؤساء الأقسام للحصول على الاعتمادات الدولية من قبل منظمة الاعتماد الأكاديمي الدولية ABET وأكاديمية باريس الدولية

مستذكرا  حصول المعهد العالي للطاقة على الاعتماد الأكاديمي لكافة برامجه التدريبية، وجاري تعاون الاكاديمية مع معهد الاتصالات والملاحة  للاعتراف الأكاديمي منABET، كما تم الحصول على الاعتماد الأكاديمي من قبل أكاديمية باريس لكل برامج المعهد الانشائي وجاري الإعداد للاعتماد الأكاديمي من باريس أكاديمي لبعض معاهد الهيئة،  لافتاً إلى هذه الاعتمادات ستسهم في زيادة تأصيل ثقافة الجودة والاعتماد الأكاديمي في الهيئة، بالإضافة إلى جهوزية القطاع للاعتماد المؤسسي من هيئة الاعتماد الأكاديمي في الكويت ليصبح معتمداً عالميا.

ونوه العميري إلى عقد العديد من اتفاقيات التعاون مع الهيئات والمنظمات العالمية والتي  سيتم الكشف عنها في القريب العاجل، مؤكداً حرص الإدارة على الشراكة المجتمعية من خلال التعاون مع جميع مؤسسات الدولة في القطاعي الحكومي والخاص، كوزارة الصحة والحرس الوطني والإطفاء، وكان آخرها التعاون في برنامج حفر آبار بترولية مع شركة نفط الكويت للطلبة الكويتيين والذي يهدف الى تشجيع العمالة الكويتية للدخول في كافة المجالات والمهن الحرفية  ورفع مستوى الكفاءة لديهم.

واختتم العميري بالتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى  مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بمناسبة الذكرى الثانية للتكريم الأممي، بتسمية سموه” قائداً للعمل الإنساني “والكويت “مركزاً للعمل الإنساني “،التي صادفت يوم 9  سبتمبر، مؤكدا أن هذا التكريم  وساما على صدر كل الكويتيين على أرضنا الحبيبة الكويت وهو دليل على العطاءات اللامحدودة والايادي البيضاء لسمو الأمير في البناء والتنمية والعمل الخيري الذي وصل الى العديد من الدول العربية والإسلامية والعالمية في مختلف بقاع العالم.

وتمنى التوفيق والسداد لمدير عام الهيئة الدكتور أحمد الأثري ولنوابه ومدراء المعاهد وجميع منتسبي التطبيقي وأن يكون عام حافل بالإنجاز والتقدم والرقي. وطموحات ابناء الطلبة في تعليماً وتدريباً مميزاً.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني