FacebookTwitterYoutubeRSS
11/12/2016 3:16:57 AM

الامارات تطلق 'جائزة محمد بن راشد للتسامح '


8/10/2016  الآن - وكالات   6:38:20 PM
الامارات تطلق 'جائزة محمد بن راشد للتسامح '
اطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم السبت (جائزة محمد بن راشد للتسامح) بهدف ترسيخ هذا المفهوم وتوسيع دائرة الانفتاح الثقافي في المنطقة العربية.
 
وقال نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في بيان ان الجائزة تعتبر المبادرة الاولى لتشجيع التسامح والانفتاح بين الشعوب والمجتمعات وتشمل تكريم رموز التسامح العالمي في مجالات الفكر الإنساني والإبداع الأدبي والفنون.
 
واوضح الشيخ محمد ان الجائزة ستؤسس لبناء قيادات وكوادر عربية شابة في مجال التسامح وتدعم الانتاجات الفكرية والثقافية والإعلامية المتعلقة بترسيخ قيم التسامح والانفتاح على الآخر في العالم العربي.
 
واعلن أيضا عن إنشاء المعهد الدولي للتسامح 'وهو أول معهد للتسامح في العالم العربي يعمل على تقديم المشورة والخبرات اللازمة في مجال السياسات التي ترسخ لقيم التسامح بين الشعوب'.
 
وبين الشيخ محمد ان هذا المعهد سيقوم بنشر الدراسات والتقارير المتعلقة بموضوع التسامح والعمل مع المؤسسات الثقافية المعنية في العالم العربي لنشر مبادئ التسامح لدى الأجيال الجديدة في الوطن العربي.
واوضح ان المعهد الجديد سيطلق مجموعة من الدراسات الاجتماعية للبحث في جذور التعصب والانغلاق والطائفية وكيفية محاربة هذه الظواهر السلبية.
 
وأكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن 'دولة الإمارات تمثل اليوم نموذجا للتسامح وسنعمل على ترسيخ ريادتها في هذا المجال' مضيفا ان بلاده 'نجحت في أن تكون مركز جذب بشري من كل أنحاء العالم لتبرهن بأنها والتسامح وجهان لمعنى جميل واحد'.
 
وقال 'نسعى من خلال هذه المبادرة لتحويل قيمة التسامح الى عمل مؤسسي مستدام يعود بالخير على شعوبنا في المنطقة العربية' مشددا على أن هذه القيمة تعتبر 'ضمانة أساسية لاستقرار المجتمعات واستدامة التنمية فيها ولا بد من إعادة إعمار فكري وثقافي لمجتمعاتنا العربية لترسيخ التعايش والتسامح والانفتاح'.
واضاف ان الجائزة وتأسيس المعهد المذكور يوفران 'حصانة فكرية للشباب وسيكون تركيزنا في هذه الجائزة على شباب الوطن العربي لأننا نرى فيهم الأمل لتشكيل حائط الصد الرئيسي لمواجهة تيارات التعصب والإقصاء' مؤكدا ان 'الاحتفاء برموز التسامح في كافة المجالات هو مطلب ملح وسط الظروف التي يمر بها عالمنا'.
 
وتعد الجائزة والمعهد أحدث عضوين ضمن مؤسسة (مبادرات محمد بن راشد العالمية) وهي مؤسسة تهتم بتطوير المجتمعات وتضم تحت مظلتها أكثر من 30 مؤسسة إنسانية وخيرية ومعرفية وصحية وتعليمية وتسعى لتغيير حياة 130 مليون إنسان خلال السنوات العشر القادمة في كافة المجالات.
 
وتنقسم جائزة محمد بن راشد للتسامح الى خمسة فروع ثلاثة منها تكريما لجهود رموز للتسامح في الفكر الإنساني والإبداع الأدبي والفنون الجميلة واثنان في مجال مسابقات كبرى تنظمها الجائزة بشكل مبتكر لتعطي المجال للمشاريع الشبابية والإعلامية التي تشجع قيم التسامح والانفتاح.  
 


Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني