FacebookTwitterYoutubeRSS

#رجعوا_لنا_دكتورة_نورة_المليفي - يكتب فيحان العازمي


17/2/2017  الآن - فيحان العازمي  2:45:52 PM
#رجعوا_لنا_دكتورة_نورة_المليفي - يكتب فيحان ...

نوجه اليوم رسالتنا إلى وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس ليكون عونا ويرجع الحق لأصحابه في ما يتعلق في الظلم الذي وقع على أحد اعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت وهي الدكتورة نورة المليفي. ونقول للوزير الفارس هل وصلتك التغريدات التي هزت أوساط وسائل التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة وبرهنت أننا أمام جيل واعد استطاع أن يقول لا للظلم ، بالرغم من يفاعة سنهم وطري تجربتهم وهي تغريدات كتبها عدد من طلبة وطالبات جامعة الكويت ، استنجدوا من خلالها بكل مسؤول أمين على مستقبلهم بعد أن غلقوا الأبواب عليهم وباتوا بين أمر واقع ، ذاقوا من خلاله الإحباط واليأس من حياة عادلة كفلها لهم قانون جامعة الكويت .

وحتى يكون الوزير على بينة ويتخذ موقفاً حقيقياً، ففي الخامس من فبراير وقبل البدء للفصل الدراسي الثاني بأسبوع ، تم سحب شعبتين جماليات الأدب العربي من الدكتورة نورة المليفي ، وتعويضها بشعبتين مهارات اتصال اللغوية بنفس التوقيت ، ثم تكليف آخرين ببند الإضافي لتدريس مواد الدكتوره نورة المليفي ، والتي سبق أن تمت الموافقة عليها من قبل العمادة واعتماد جدول الدكتوره ، ومن ثم نزولها في الجدول الدراسي الثاني ٢٠١٦-٢٠١٧ ويزداد الأمر تعقيدا عندما تم غلق هاتين الشعبتين بعد أن امتلأت و لايوجد شاغر من الكراسي فيها ، ولعل هذا التصرف من عمادة كلية الآداب يعكس الشخصانية واستغلال المنصب بقرارات تعسفية ، هدفها محاربة الناجحين المبدعين من أبناء الوطن ، دون اعتبار لمصلحة الطالب .

وللأسف. بدلا من ان تتخذ إدارة جامعة الكويت موقفا مناصرا للطلبة والطالبات، حيث لم تتوقع العمادة ردة فعل الطلبة حول غلق شعب الدكتوره نورة وفتحها لآخرين بدلا عنها وظنوا أنهم يتعاملون مع جيل الثمانينات ، وتناسوا أننا أمام جيل العولمة ، والذي هاج في ثورة غضب عارمة ، عبر هاشتاقات ردوا لنا دكتورتنا نورة المليفي ، وهذه الهاشتاقات أثبتت للعالم أجمع أن جامعة الكويت تسير في خطى شخصانية ، بل إنها في تخبط إداري هو بعيد تماما عن مصلحة الطالب، فماذا انت فاعل يا معالي الوزير ؟.

مازالت الثورة قائمة ، ومازال الطلبة متذمرين لعدم احترام رغبتهم ، وهاهم أعلنوا في ثورة جديدة هاشتاقيه تويترية عن رغبتهم في رد كرامة دكتورتهم نورة المليفي ، وحقهم في الدراسة معها ، خاصة أنها درست هذه المادة جماليات الأدب عبر السنتين الأخيرتين إضافة إلى مادة مهارات اتصال اللغوية، ولذلك يجب على الوزير الفارس فورا اتخاذ إجراءاته فيما حدث وعدم تجاهل المطالب الطلابية، والتحقيق فورا.

فيحان العازمي



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني