FacebookTwitterYoutubeRSS
23/5/2017 12:28:47 AM

مناظرة 'حامية' بين المرشحين لرئاسة فرنسا


21/3/2017  الآن - وكالات  9:50:02 AM
مناظرة 'حامية' بين المرشحين لرئاسة فرنسا

جرت، مساء الاثنين، أول مناظرة تلفزيونية بين المتنافسين الخمسة في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، وهي مناظرة استمرت لأكثر من 3 ساعات وشهدت مشاداة كلامية حول مواضيع عدة.

وشكلت هذه المناظرة، التي بثتها قناة 'تي إف 1' الخاصة، سابقة من نوعها في تاريخ فرنسا، كما تعتبر الانطلاقة الفعلية للمعركة الانتخابية التي كان محورها حتى اليوم توجيه اتهام قضائي إلى المرشح المحافظ فرنسوا فيون في قضية وظائف وهمية.

وشارك في المناظرة فرانسوا فيون (يمين) وإيمانويل ماكرون (مستقل) ومارين لوبان (اليمين المتطرف) وبونوا هامون (يسار) وجان لوك ميلنشون (اليسار المتطرف).

وفي هذه الانتخابات التي يتابعها العالم، يتمحور الرهان الأكبر فيها حول قدرة اليمين المتطرف على الوصول إلى الحكم في فرنسا بعد 'زلزال' فوز الجمهوري دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة والتصويت غير المتوقع للبريطانيين لمصلحة الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وتعرضت زعيمة الجبهة الوطنية لوبن لهجمات من منافسيها بسبب مواقفها من قضايا الهجرة والأمن والخروج من اليورو.

ووجهت لوبن، المرأة الوحيدة في السباق الرئاسي، دعوة إلى الفرنسيين للخروج من الاتحاد الأوروبي، الذي 'ينغّص عيشنا ويغلق علينا'، منددة أيضا بـ'العولمة المتوحشة'.

واتهم وزير الاقتصاد السابق في الحكومة الاشتراكية إيمانويل ماكرون (39 عاما)، الذي يؤكد أنه 'لا ينتمي إلى اليسار ولا اليمين'، والذي بات يحتل المركز الثاني في استطلاعات الرأي والمؤهل بالتالي لمقارعة لوبن في الدورة الثانية، المرشحة القومية المتطرفة بالسعي إلى 'تقسيم المجتمع'.

وعزز المرشح الوسطي إيمانويل ماكرون موقعه كأوفر المرشحين حظا في الفوز بانتخابات الرئاسة الفرنسية، حيث أظهر استطلاع فوري للرأي أنه كان الأكثر إقناعا بين المتنافسين الخمسة.

وتعتبر المناظرة ومناظرتان أخرتان، ستعقدان قبيل الجولة الأولى من الانتخابات في 23 أبريل، عاملا حاسما في انتخابات يقول نحو 40 في المئة من الناخبين فيها إنهم ليسوا متأكدين بعد لمن سيصوتون.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني





الدليل الإعلاني