FacebookTwitterYoutubeRSS

وفاة الطالب الأمريكي الذي عاد من كوريا الشمالية في غيبوبة


20/6/2017  الآن - وكالات  12:42:58 AM
وفاة الطالب الأمريكي الذي عاد من كوريا ...
صورة أرشيفية

قالت أسرة الطالب الأمريكي أوتو وارمبير اليوم الاثنين إن الطالب الذي كان مسجونا في كوريا الشمالية لمدة 17 شهرا قبل إعادته لبلاده في غيبوبة قبل أقل من أسبوع توفي بمستشفى في سينسيناتي.

وقالت الأسرة في بيان في أعقاب وفاة وارمبير في المركز الطبي بجامعة سينسيناتي 'للأسف المعاملة السيئة الوحشية التي لاقاها ابننا على أيدي الكوريين الشماليين حالت دون أن تكون هناك أي نتيجة أخرى سوى النتيجة المحزنة التي وجدناها اليوم'.

وكانت كوريا الشمالية قررت، الإفراج عن طالب أمريكي، بعد أكثر من عام قضاها في الأعمال الشاقة داخل السجن.

وقالت وسائل الإعلام الحكومية إن 'كوريا الشمالية أفرجت عن الطالب أوتو وارمبير لأسباب إنسانية، بعد يومين على إجلائه من بيونغ يانغ عقب دخوله في غيبوبة وهو في السجن'.

وأمضى الشاب البالغ من العمر 22 عاما وهو من سينسيناتي وطالب في جامعة فرجينيا، أكثر من عام في معتقل في كوريا الشمالية بعد أن أقر بسرقة ملصق يحمل شعارا سياسيا من فندق في بيونغ يانغ. وقالت أسرته إنه تعرض 'للترهيب والوحشية' من قبل نظام كيم جونغ-أون.

وقالت وكالة الأنباء الكورية المركزية الحكومية إن 'أوتو فريدريك وارمبير، الذي كان في معسكر للأشغال الشاقة، أعيد إلى دياره في 13 حزيران/ يونيو 2017 لأسباب إنسانية بموجب الحكم القضائي الصادر في اليوم نفسه من قبل المحكمة المركزية لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية'.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني





الدليل الإعلاني