FacebookTwitterYoutubeRSS

الحريري: سأعود قريبا إلى لبنان.. وعلى إيران الكف عن التدخل بشؤون الدول العربية


12/11/2017  الآن - وكالات  10:02:01 PM
الحريري: سأعود قريبا إلى لبنان.. وعلى إيران ...

قال رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، مساء الأحد 'إن ما يجري إقليمياً من إيران خطر على لبنان، واستقالته جاءت من أجل مصلحة لبنان واللبنانيين'، موضحاً أنه سيعود إلى بيروت قريباً وقد تكون خلال يومين أو ثلاثة.

وأشار الحريري في حديث لتلفزيون المستقبل إلى أنه سيدرس إجراءاته الأمنية للتأكد من أنه غير مخترق.

وأضاف 'أنا كتبت بيان استقالتي وأردت إحداث صدمة إيجابية و اخترت لغة بيان استقالتي لأوضح للبنانيين الخطر الذي نحن فيه'.

وأردف الحريري 'أنا حر هنا وإذا رغبت بالسفر غداً سأسافر'.

وعن السبب الذي جعله لا يقدم استقالته في بلاده، قال 'كان يتوجب عليه اتخاذ إجراءات أمنية لحماية نفسي'، مضيفاً 'من حقي أن أحمي نفسي وعائلتي'.

وتساءل 'ماذا سيحصل لـ400 ألف لبناني في الخليج إذا وضعنا أنفسنا في محاور؟'.

وانتقد رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل أن تدخلات حزب الله في لبنان والمنطقة العربية، وقال 'تحدثت الآن لأن هناك لغطاً حول الاستقالة'.

وأكد سعد الحريري أن 'الملك سلمان يعتبرني مثل ابنه(...) وولي العهد الأمير محمد بن سلمان يكن لي كل الاحترام'، مشيراً إلى أن استقرار لبنان من كل النواحي أساسي لدى الملك سلمان وولي العهد.

وأوضح أن السعودية أكثر دولة ساعدت لبنان خلال حرب 2006، مشدداً على ضرورة أن تكف إيران عن التدخل بشؤون لبنان والدول العربية.

كما أكد أيضاً أن السعودية تطلب دائماً مصلحة لبنان وضرورة النأي بنفسه.

‏وجدد الحريري رفضه أن تأخذ إيران لبنان إلى محور ضد الدول العربية، مؤكداً أنه خسر شعبيا أمام الناس عندما قام بالتسوية لكن الآخرين لم يلتزموا.

وقال 'إن استهداف الرياض بصاروخ ليست مسألة عادية'، مشيراً إلى أن وجود حزب لبناني في اليمن أيضاً ليست 'مسألة عادية'.

‏وتابع الحريري 'لا مصلحة لنا كلبنانيين إضافة عقوبات عربية علينا'، وقال 'إن تحييد لبنان عن صراعات المنطقة لم يحترم من قبل حزب الله'.

وكان الحريري أعلن استقالته من منصبه في كلمة متلفزة من الرياض في 4 نوفمبر الجاري.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني