FacebookTwitterYoutubeRSS

الموقع الإلكتروني للمكتب الثقافي في مصر.. الشهر القادم


24/11/2017  الآن - كونا  3:52:41 PM
الموقع الإلكتروني للمكتب الثقافي في مصر.. ...

أعلن رئيس المكتب الثقافي بسفارة دولة الكويت لدى مصر المستشار الدكتور احمد المطيري اليوم الجمعة، تدشين موقع المكتب الثقافي الالكتروني لتقديم خدمات للطلبة رسميا في منتصف شهر ديسمبر المقبل.

وقال المطيري في لقاء مع وكالة الانباء الكويتية، ان المكتب استعان بشركة متخصصة لإعداد الموقع الالكتروني وعنوانه (www.kwcultureg.com) مؤكدا أنه تم الانتهاء من ذلك وسيكون الموقع متاحا مجانا على الهواتف الذكية عبر متجري (اندرويد) و(آي.أو.أس).

واكد ان الموقع سيكون نقلة كبيرة للمكتب الثقافي في التواصل مع الطلبة وتقديم الخدمات مشيرا كذلك إلى أنه من شأنه تقديم خدمات كثيرة للطلبة الذين سيكون لكل واحد منهم اسم مستخدم خاص وكذلك كلمة سر.

واوضح ان من الخدمات التي يقدمها الموقع المكاتبات الخاصة بالمكتب الصحي والفنادق ومن يهمه الامر وطلبات اجراء معاملة او ترشيح او سحب او تأجيل او موقف دراسي او تصديق افادة قيد وغيرها من الخدمات.

وعن لقائه وعدد من الملحقين الثقافيين بدول مجلس التعاون الخليجي لدى مصر اخيرا وزير التعليم العالي المصري خالد عبدالغفار قال المطيري ان ذلك كان بمبادرة من رئيس المكتب الثقافي الكويتي من خلال الدعوة الى اجتماع للملحقين الثقافيين الخليجيين “لتنسيق قضايانا الطلابية والاكاديمية لاسيما ان كلها متشابهة ومن ثم تقديمها بشكل جماعي الى وزارة التعليم العالي المصرية”.

واضاف ان الاجتماع الخليجي التنسيقي الاول ترتب عليه تسعة مطالب تم تقديمها الى الوزير عبدالغفار في اللقاء ومناقشتها بشيء من التفصيل بندا بندا “وتمت الموافقة على معظمها”.

وافاد بأن من بين المطالب التي تمت مناقشتها مقترحا خاصة بالتظلمات وضرورة وضع آلية لاعادة تصحيح درجات الطلاب بالجامعات المصرية لمرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا بهدف رفع الحرج عن الكلية او الجامعة وبما يؤدي الى مزيد من الشفافية من ادعاءات الطلبة بالرسوب الجماعي والقضاء على اي شبهات تتعلق بعملية تصحيح الاوراق ومن ثم تقليل الدعاوى القضائية التي يرفعها الطلبة امام القضاء الاداري مبينا ان الوزير عبدالغفار “سيبحث آلية تنفيذ المقترح”.

وذكر المطيري ان من بين المطالب مقترحا بشأن تحديد مواعيد ثابتة “وليست مفتوحة” يتقدم من خلالها الطلبة الوافدون للقبول في الجامعات المصرية قبل بدء الدراسة بالجامعات الحكومية تبدأ من الاول من شهر مايو وتنتهي بنهاية شهر اغسطس فيما يتم اتاحة الفرصة لقبول الطلبة الوافدين بالفصل الدراسي الثاني في الكليات التي بها نظام الساعات المعتمدة.

واشار الى ان اللقاء تطرق كذلك الى المطالبة بوضع تقويم جامعي يحدد مواعيد الدراسة بالجامعات موضح فيه بداية العام الدراسي ونهايته ومواعيد امتحانات الفصل الدراسي الاول والثاني إضافة إلى المطالبة بتزويد الملحقية الثقافية بالخطط الدراسية للكليات وتوصيف المناهج والمواد الدراسية التي يقوم الطلبة بدراستها.

واوضح المطيري ان اللقاء ناقش مشكلة معادلة الشهادات الجامعية وضرورة اصدار موافقة من المجلس الاعلى للجامعات على قبول طلبات تحويل الطلبة من الجامعات الخليجية الى الجامعات المصرية في التخصصات المناظرة “على ان يتم عمل المقاصة العلمية للمواد التي اجتازها الطالب بالكليات دون الحاجة الى استثناء من رئاسة الجمهورية”.

وقال “بحثنا طول المدة الزمنية التي تتطلبها اجراءات معادلة شهادتي البكالوريوس والماجستير والتي تصل الى اكثر من شهرين وطالبنا بأن يتم تحديد مدة زمنية مناسبة لذلك” مبينا انه تم الاتفاق على ان لا تتعدى تلك المدة “شهرا واحدا”.

واضاف “كما طالبنا بأن لا تتعدى المدة الزمنية لمعادلة شهادة بالمجلس الاعلى للجامعات سبق وان تمت معادلة شهادة أخرى مماثلة لها اسبوعا واحدا”.

وتطرق المطيري الى مقترح خاص بامكانية تسديد الطالب الوافد للرسوم للادارة العامة للوافدين “اما عن طريق الانترنت (اونلاين) او على رقم حساب مصرفي” عوضا عن تسديد تلك الرسوم بشكل شخصي في الادارة وذلك نظير الخدمات التي تقدمها للطالب ومنها التقديم وقدم المؤهل وتعديل الترشيح وتأجيل الترشيح واعادة الترشيح.

واشار في الوقت ذاته الى مشكلة تأخر وصول ملفات الطلبة للجامعات المصرية التي تم ترشيحهم من قبل الادارة العامة للوافدين للقبول فيها.

وقال المطيري إن الوزير عبدالغفار افاد بأن الادارة العامة للوافدين سيتم نقلها قريبا جدا الى مبنى جديد بمدينة نصر وسيتم تطعيمها بمدير جديد وكوادر شبابية جديدة مع احدث وسائل التكنولوجيا بما من شأنه تسهيل عمل الادارة وضمان خدمة افضل واسرع للطلبة الوافدين “كما سيتم فتح حساب مصرفي للادارة يمكن للطلبة من خلاله دفع الرسوم المترتبة عليهم”.

وعن معاناة الطلبة الوافدين مع موضوع الموافقات الامنية قال المطيري ان الوزير عبدالغفار وعد بحل هذه المشكلة “خلال ثلاثة اشهر فلن يكون هناك مدد طويلة للطلبة للحصول عليها بل خلال اسبوعين فقط”.

واضاف ان الوزير اكد كذلك ان الموافقة الامنية “لن تكون منذ اليوم عائقا امام الطالب اثناء التسجيل او الحضور او مناقشة رسالة الدكتوراه او دفع الرسوم وسيتم ابلاغ الجامعات كافة بذلك حتى يتم حسم المسألة خلال الشهور الثلاثة المقبلة”.

وقال المطيري ان اللقاء تطرق الى ضرورة ان يكون هناك تواصل بين الطلبة الوافدين والمسؤولين في الجامعة كرئيسها ونائبه من خلال تخصيص بريد الكتروني لهذه الغاية وان يتم مناقشة الشكاوى التي يتقدم بها الطلبة الى مسؤولي الجامعة.

ودعا رئيس المكتب الثقافي الكويتي في هذا السياق الطلبة الكويتيين الى التواصل مع المكتب في حال حصول اي مشكلة “حتى نستطيع طرحها على مسؤولي الجامعة وحلها بأسرع وقت ممكن”.

وأكد اهتمام وزير التعليم العالي بما تم التطرق اليه وترحيبه بالمقترحات المقدمة واخذها على محمل الجد ووعده بالبدء في البحث عن حلول لها بما من شأنه تطوير الخدمات المقدمة من قبل التعليم العالي للطلبة الوافدين الامر الذي سينعكس ايجابا على مخرجات التعليم المصري امام سوق العمل الكويتية وغيرها.

وكشف رئيس المكتب الثقافي الكويتي عن اتفاق على عقد موعد آخر للملحقين الثقافيين الخليجيين مع وزير التعليم العالي المصري للتأكد من متابعة ما تم الاتفاق عليه والاجراءات التي اتخذت بهذا الشأن.

يذكر ان عدد الطلبة الكويتيين المسجلين في الجامعات المصرية بمرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا يبلغ نحو 22 الف طالب وطالبة في مختلف التخصصات العلمية والادبية.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني





الدليل الإعلاني