FacebookTwitterYoutubeRSS

ما يحدث الآن من تطورات متسارعة في اليمن تصب في صالحنا.. كما يرى وليد الأحمد


6/12/2017  الراي  12:48:17 AM
ما يحدث الآن من تطورات متسارعة في اليمن تصب في ...
وليد الاحمد

الراي

أوضاع مقلوبة!- بعد صالح... يظهر رأس الحوثي!

وليد الأحمد

 

بعد ان أعلن الرئيس اليمني المخلوع والمغدور به علي عبد الله صالح رسمياً فض الشراكة مع الحوثيين الاحد الماضي، متهما جماعة «أنصار الله» بارتكاب أعمال عدوانية وترهيب المدنيين في صنعاء داعيا إلى الصفح والحوار، بقوله نمد أيدينا للخارج وان «الشعب انتفض ضد عدوان الحوثيين السافر بعدما عانى الوطن منه على مدى 3 سنوات عجاف وساعة الصفر قادمة على صعيد المعارك في صنعاء»...

جاءت الأوامر سريعا الاثنين بمباركة إيرانية، وهي ضرورة التخلص من صالح برميه بالرصاص باتجاه رأسه قبل ان يقع في الحضن السعودي!

ما حدث بالأمس من اغتيال مفاجئ على يد أنصار ميليشيا عبدالملك بن بدر الدين الحوثي، عنوانه ان مهمة صالح قد انتهت، وان استخدامه طوال السنوات الثلاث الماضية انتهى مفعوله بعد ان سيطر الحوثيون على المشهد في صنعاء، واراد صالح ان ينفض الغبار عنه معلنا رفضه لهذا المشهد!

اخوة الامس اعداء اليوم، انكشفوا بعد ان جمعتهم المصلحة الآنية نحو الحكم، وعندما حان الانقضاض على السلطة الفعلية دب الخلاف وانكشف المستور وظهر الغدر!

فالمغدور به صالح اراد بانضمامه للمتمرد المدعوم من ايران عبدالملك الحوثي، إعادة مجده عن طريق دعم الحوثيين الذين فتحوا له قلوبهم ليشاركهم التمرد ليتمكنوا هم لا هو من السيطرة على البلاد. وعندما بدأت تتضح نوايا كل منهما للآخر حصل الانشقاق والانقلاب والاقتتال على كعكة صنعاء، تمت تصفيته في الحال!

إيران ترى في تصفية صالح خطوة في الاتجاه الصحيح بعد ان كانت ترى ان صالح قد خانها وتحالف مع السعودية، وبالتالي بات ضروريا التفاف قادة التحالف العربي نحو حزب المؤتمر الشعبي المنشق واستغلال الموقف وجلبهم الى عدن لمعرفة نقاط قوة وضعف الاعداء ميدانياً لاسيما ان انصار صالح سيخوضون حربا طاحنة وانتفاضة سنشهدها في صنعاء خلال الايام القلائل القادمة للثأر والانتقام في اتجاه رأس عبدالملك الحوثي!

حط حيلهم بينهم!

على الطاير:

- ما يحدث الآن من تطورات متسارعة في اليمن تصب في صالحنا يجب استغلاله الاستغلال الامثل ولاسيما انه يمس أمن دول المنطقة باسرها.

لذا نسأل الله ان يوحد كلمة قادتنا الذين يختتمون قمتهم الخليجية اليوم الاربعاء بيننا لكلمتي الحق والدين، ولندرك جميعا حقيقة مفادها بان تفكك شعوب الخليج انهيار لكيان دولنا ووحدتهم انتصار على اعدائنا!

ومن اجل تصحيح هذه الاوضاع، بإذن الله نلقاكم!



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني





الدليل الإعلاني