FacebookTwitterYoutubeRSS
24/3/2017 9:15:57 AM

الراشد يهاجم الشعبي وافتتاحية 'الجريدة'


'الجيش الشعبي' فقد الحياء السياسي و 'أصدقاء الأمس أعداء اليوم' ينتقمون مني

13/12/2009  الآن - المحرر البرلماني   02:09:44 م
'الجيش الشعبي' فقد الحياء السياسي و 'أصدقاء ...

أكد النائب علي الراشد أن الدستور الكويتي ليس قرآنا منزلا لكي لا يتم تقديم التعديلات عليه، مبينا أن القرآن نسخ في بعض آياته فلم لا يتم التعديل على الدستور؟.

ووجه الراشد حديثه لكتلة العمل الشعبي موضحا بقوله: كتلة 'الجيش' الشعبي فقدت الحياء السياسي وباتت توزع الصكوك الوطنية على من تشاء بهواها مضيفا أنه يحق له أن يبدي رأيه من خلال الدستور والقوانين السائدة بالتعديل على الدستور.

وطالب الراشد من جريدة 'أصدقاء الأمس اعداء اليوم' – كما سماها – بأن يوقفوا حملتهم عليه وبأن يكفوا انتقامهم منه. في إشارة واضحة لافتتاحية جريدة 'الجريدة' التي كرستها لانتقاد مقترحات الراشد بتعديل الدستور (أنظر شريط الكتاب على الرابط http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=43652&cid=47

يذكر أن النائب الراشد رد على بيان كتلة العمل الشعبي أمس قائلا : أن ما طرحته هو مجرد أفكار للنقاش ولكن الظاهر أنكم تبحثون عن جنازة لتشبعوا فيها لطم وأهديكم هذه الأفكار لتشغلوا وقتكم فيها خلال المرحلة المقبلة بعد أن فشتلوا في شل البلد من خلال تصريحكم لعدم التعاون مع رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد قبل سماع رده.

للمزيد أنظر الرابط أدناه:

http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=43602&cid=30

وكانت كتلة العمل الشعبي اعتبرت هذه المطالبة مشبوهة -دون أن تذكر الراشد بالاسم- وتندرج ضمن محاولات دؤوبة لتحويل مجلس الأمة لمجلس استشاري.

للمزيد أنظر الرابط:

http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=43600&cid=30

ومن جهة الحكومة قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء روضان الروضان ان الحكومة ليس لها علاقة بتاتا بما يثار حاليا من كلام او افكار تتعلق بتعديل الدستور.

واضاف الوزير الروضان في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) أمس ان 'الحكومة لم تتطرق ولم تفكر بهذا الموضوع نهائيا'.
واكد ان اجراءات الحكومة وقراراتها تستمد وتسير دائما وفقا للاطر الدستورية مشددا على احترام الحكومة لمواد الدستور والعمل على تنفيذ ما جاء بها.



Add commentBookmark Save pagePrint pageSend page

أضف تعليقك




 

الدليل الإعلاني





الدليل الإعلاني