لن تيأس الكويت من بذل كل جهد واستغلال كل مناسبة من أجل احتواء التأزم في العلاقات الخليجية.. كما يرى ناصر المطيري

زاوية الكتاب

كتب أرشيف المقالات 527 مشاهدات 0

ناصر المطيري

النهار

خارج التغطية- حلحلة الأزمة

ناصر المطيري

 

لن تيأس الكويت من بذل كل جهد واستغلال كل مناسبة من أجل احتواء التأزم في العلاقات الخليجية والحفاظ على مجلس التعاون الخليجي، ولأن الكويت قمة في الدبلوماسية وأميرنا قامة في الحكمة فسموه حفظه الله يواصل المساعي بفتح المزيد من النوافذ الدبلوماسية لحلحلة الأزمة الخليجية. وان انعقاد اجتماع رؤساء مجالس الشورى والنواب والأمة الخليجيين في الكويت هو نافذة دبلوماسية جديدة تفتحها الكويت في إطار مساعي الوساطة وجهود تقريب وجهات النظر بين الأطراف الخليجية، لذلك حرص صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله على رعاية وحضور حفل افتتاح هذا الاجتماع الذي أكد فيه على أن الأزمة الخليجية عابرة مهما طالت وأن ما يجمع الخليجيين أكبر من ذلك.

إذا كان هناك انسداد على المستوى السياسي بين بعض دول الخليج فهذا لن يكون عذرا لتخلي الكويت عن مسؤوليتها في الحفاظ على البيت الخليجي وايجاد نوافذ أخرى لإيجاد بصيص أمل يجمع ولا يفرق، لذلك بعد القمة الخليجية التي رعاها صاحب السمو في الكويت في الخامس من ديسمبر الماضي، فتحت الكويت نافذة الدبلوماسية الرياضية عبر احتضان دورة كأس الخليج الثالثة والعشرين بنجاح باهر فازت فيه الكويت بتأليف قلوب الشباب الخليجي، وها هي بالأمس اختتمت اجتماع رؤساء البرلمانات الخليجية ممثلي شعوب دول مجلس التعاون، وهذه خطوة رمزية لها أهمية في تهيئة المناخ والأرضية للمصالحة الخليجية بما يسهم بترطيب الأجواء السياسية في سماء الخليج. ومن شأن ذلك كله الحفاظ على آليات العمل الخليجي المشترك، وتحصين مجلس التعاون من عواصف الأزمات العابرة.

 

النهار

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha