فيحان العازمي يكتب: العاملين في الخاص تحت وصاية الدمج

زاوية الكتاب

كتب فيحان العازمي 3246 مشاهدات 0

اليوم المواطن العامل في القطاع الخاص لم يسلم من التخبطات الحكومية فها هي تظهر على السطح تداعيات دمج برنامج اعادة الهيكلة مع هيئة القوى العاملة واولها التاخر في دعم العمالة الوطنية بسبب هذا الدمج فلا يمكن دمج المواطنين الكويتين العاملين في القطاع الخاص تحت وصاية هيئة القوى العاملة وادخالهم في متاهة اكثر من 3 ملايين عامل وافد فبدلا من ان يتم فصل برنامج اعادة الهيكلة في هيئة مستقلة من اجل التركيز على دعم وتشجيع المواطنين للعمل في القطاع الخاص يتم اليوم نسف الجهاز وادخاله في متاهات وزارة الشئون والعمل وتخبطاتها المتكررة التي لا تخفى على احد... ولا يمكن اليوم السكوت عن مثل هذه التخبطات فيجب على النائب الوقوف وقفة جادة لنصرة المواطن في القطاع الخاص فبعد ازمة البطالة اتجه المواطن للقطاع الخاص وتم توقف مسلسل البطالة بعد توفير فرص عمل للمواطنين في الخاص وتقديم كل اوجه الدعم لهم وبالفعل كان للقطاع الخاص دور مهم في التقليل من نسب البطالة وذلك بدعم واضح من دعم العمالة الذي شكل داعما لتوجه المواطن للقطاع الخاص ولكن اليوم هذا الدعم في خطر بسبب دمج برنامج اعادة الهيكلة مع هيئة القوى العاملة فمن غير المعقول ان يسند امر المواطن الكويتي الى القوى العاملة التي ساهمت في اختلالات التركيبة السكانية واختلالات تركيبة سوق العمل بزيادة اعداد الوافدين بشكل ملحوظ خلال السنوات الاخيرة فكيف تهتم بالمواطن وتقديم الدعم له ؟؟!! تخبط ما بعده تخبط والمطلوب التدخل الفوري لجميع النواب دون استثناء لرفع الظلم عن المواطنين في الخاص والعاملين في برنامج اعادة الهيكلة وعدم القبول بوضعهم تحت رحمة وزارة الشئون والعمل التي هي اكثر الوزارات تعديا على حقوق المواطنين فان لم يكن هناك تكاتف بين جميع النواب لايقاف هذا التخبط فبالتاكيد سيكون المواطن عرضة لهضم حقوقه كما حدث سابقا فالشئون فشلت كما ذكرت سابقا في تشجيع المواطن للعمل في القطاع الخاص فكيف ستحمل مسئوليتهم وهي التي فشلت سابقا في دعمهم .

الآن - فيحان العازمي

تعليقات

اكتب تعليقك

captcha